• الجمعة , 18 أغسطس 2017

الأمير متعب يزور المصابين وينقل تعازي خادم الحرمين الشريفين لأسر الضحايا

الأحساء الآن – واس :

قام وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيزمساء أمس، بزيارة للمصابين نتيجة انفجار صهريج الوقود الذي وقع شرق مدينة الرياض، الذين تم إخلاؤهم إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية في الحرس الوطني؛ حيث نقل تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لذوي المتوفين وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل.
وأكد أن خادم الحرمين الشريفين يتابع عن كثب حالة المصابين نتيجة الحادث الأليم موجهاً جميع المسؤولين بتقديم العناية والرعاية الطبية اللازمة لهم.
وقد اطلع على الحالات التي استقبلتها طوارئ مدينة الملك عبدالعزيز الطبية وبلغت 69 حالة من المواطنين والمقيمين؛ حيث قدمت لهم الرعاية الطبية الفائقة، وقد خرج منهم 24 مصاباً بعد أن تلقوا الرعاية اللازمة لهم ولا يزال الباقون يتلقون العلاج.
وأوضح نائب المدير العام التنفيذي للشؤون الطبية الدكتور سعود الرشيد أن الشؤون الصحية في الحرس الوطني باشرت فور وقوع الحادث، وبتوجيهات من رئيس الحرس الوطني بعشر فرق إسعافية لتقديم الإسعافات الأولية وإخلاء المصابين إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية، وأعلنت حالة الطوارئ في الشؤون الصحية في الحرس الوطني وتم مباشرة أكثر من 300 اختصاصي من العاملين في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية في كافة التخصصات بتقديم العناية والرعاية الطبية اللازمة للمصابين، كما باشرت الحادث وحدات من الطب العسكري الميداني وكتيبة الهندسة ووحدات الإطفاء والشرطة العسكرية؛ حيث قامت كل جهة بالمهام الموكلة لها في مثل هذه الحالات.
وقال رئيس الحرس الوطني إن الحادث كان عرضياً، داعياً إلى عدم تناقل الشائعات المغرضة عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعي التي تهدف إلى زعزعة الأمن وإحداث البلبلة في مجتمعنا، كما دعا إلى عدم التجمع حول مواقع الحوادث التي تعيق وحدات الإسعاف والطوارئ التي تباشر مثل هذه الحالات مما يسهم في تعطيل وتأخير التعاطي معها بصورة عاجلة وسريعة، كما أنه يزيد من ارتفاع عدد الإصابات بين المتجمهرين وكذلك المصابين كما حدث في هذه الحالة.
وقد أثنى الأمير متعب بن عبدالله على المواطنين الذين بادروا بالتبرع بالدم في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية، وهذه هي المواقف النبيلة التي يحثنا عليها ديننا الإسلامي وتنبع من ثقافة ووعي المواطن السعودي وأهمية دوره في مثل هذه الحالات.
رافقه في هذه الزيارة نائب رئيس الحرس الوطني المساعد الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري.

مقالات ذات صلة

اضف رد