• الأحد , 13 أغسطس 2017

اوباما يعلن نيويورك منطقة كوارث

٢٠١٢١٠٣٠-٢١٥٧٥١.jpg

الأحساء الآن – متابعات:
نيويورك / أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما حالة “الكارثة الكبرى” في ولاية نيويورك التي ضربها الاعصار ساندي ما يسمح بتوفير مساعدة فدرالية للضحايا. واوضح البيت الابيض في بيان ان هذا القرار “يضع الاموال الفدرالية في التصرف للاشخاص المتضررين في مناطق برونكس وكينغز وناسو ونيويورك وريتشموند وسافولك وكوينز”. كما اعلنت حالة الكارثة الكبرى في نيوجرزي.
فيما قال مسؤولون ان حريقا ضخما شب عندما ضرب الاعصار ساندي مدينة نيويورك مساء أمس الاثنين وانه دمر عشرات المنازل في واحد من أبعد الاحياء في المدينة. وغمرت مياه الامواج حي بريزي بوينت بمقاطعة كوينز نتيجة لارتفاع منسوب مياه البحر بسبب الاعصار ساندي وقال متحدث باسم ادارة الاطفاء في نيويورك ان جهود رجال الاطفاء للسيطرة على النيران تعثرت. ولم ترد على الفور تقارير عن وقوع اصابات ويجري التحقيق في اسباب الحريق.
وجاء في تغريدة على حساب ادارة الاطفاء في نيويورك ان 50 منزلا أو أكثر دمرت في الحريق. واضافت ادارة اطفاء الحريق انه حتى الساعة الخامسة صباحا بالتوقيت المحلي (09:00 بتوقيت جرينتش) لم يكن تم السيطرة على الحريق. وعرض تلفزيون محلي لقطات لرجال الاطفاء وهم يخوضون وسط مياه يصل ارتفاعها الى الخصر حتى يصلوا الى مكان الحريق الهائل. واستخدم البعض زوارق مطاطية للوصول الى الحريق.
وذكرت التقارير الاولية أن هناك فيضانات واسعة النطاق في مدينة نيويورك. وأكدت الشرطة مقتل شخصين على الاقل من جراء العاصفة في المدينة ووردت أنباء عن وفيات في اماكن بعيدة مثل تورونتو أيضا. وهبت رياح عنيفة واجتاحت فيضانات مئات الاميال من ساحل الاطلسي ويتوقع سقوط ثلوج كثيفة على المناطق الداخلية المرتفعة اذ يتحرك مركز العاصفة نحو الغرب.
وامتدت رياح العاصفة من الحدود الكندية الى ولاية ساوث كارولاينا ومن ولاية وست فرجينيا الى نقطة في المحيط الاطلسي عند منتصف المسافة تقريبا بين الولايات المتحدة وبرمودا. وهناك أكثر من ثلاثة ملايين شخص بدون كهرباء بالفعل منذ المساء وأكثر من مليون شخص عرضة لاوامر الاجلاء. وغمرت مياه الفيضانات العديد من المناطق. وقال المركز الوطني للاعاصير ان ساندي وصل الى اليابسة في صورة “ما بعد الاعصار الاستوائي” مما يعني أنه لا يزال محملا برياح الاعصار لكنه فقد خصائص العاصفة الاستوائية. ويحمل الاعصار رياحا تبلغ سرعتها 129 كيلومترا في الساعة وهو أعلى كثيرا من الحد الادنى لشدة الاعاصير. وشملت منطقة العاصفة مراكز سكانية كبيرة مثل مدينة نيويورك وواشنطن وبالتيمور وفيلادلفيا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ارتفاع منسوب المياه الى مستويات تاريخية في مانهاتن مما يزيد احتمال حدوث فيضانات في شبكة مترو الانفاق في المدينة. وذكرت صحيفة نيويورك ديلي نيوز أن المياه بلغ ارتفاعها ستة أقدام خارج مكاتبها في مانهاتن. وقال شاهد من رويترز ان 19 عاملا حصروا داخل محطة طاقة تابعة لشركة كون اديسون على الجانب الشرقي من مانهاتن مساء الاثنين من جراء مياه الفيضانات المتدفقة التي صاحبت الاعصار ساندي. وقام مسؤولو المدينة باجلاء جيران مبنى سكني فاخر تحت الانشاء مكون من 90 طابقا بعد انهيار الجزء العلوي من رافعة البناء وسط الرياح العاتية مما أثار مخاوف من سقوطها على الارض.

٢٠١٢١٠٣٠-٢١٥٧٥٩.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢١٥٩٤٩.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٤٢٥.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٤٣٣.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٥١٤.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٥٢٠.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٤٤٦.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٤٤٠.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٥٠٧.jpg

٢٠١٢١٠٣٠-٢٢٠٥٣٨.jpg

مقالات ذات صلة

اضف رد