مغردون يدعون على أمريكا بالهلاك والعودة يرد “ارجو ان يخرج من أصلابهم من يعبد الله”

الاحساء الآن – منى سعود:

أشعل إعصار ساندي الذي يجتاح الولايات المتحدة الأمريكية حالياً خلافاً فقهياً بين المتابعين عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” حول إباحه  الدعاء على أمريكا بالهلاك أو تحريمه ،

ومنذ أن تعرضت  بعض الولايات في امريكا يوم أمس لإعصار ساندي حتى أطلق المغردون هاشتاق بعنوان  “إعصار_ساندي” لمتابعة آخر أخبار الإعصار المدمر من صور ومقاطع فيديو  تبث الكارثة المدمرة التي حولت اكثر المدن بأمريكا إكتظاظاً بالسكان الى مدينة أشباح ، ومنهم من حرص على  المتابعه والإطمئنان على أصدقائهم في تلك الولايات  خصوصاً المبتعثين ،

فيما خصص آخرون تغريداتهم للدعاء على أمريكا بالهلاك والتدمير معللين بذلك أن نهاية الظلم الذي يقع على بعض المسلمين في شتى البقاع سيتحقق بنهاية وسقوط أمريكا.

هذا عند عامة الناس اما لعلماء الدين والدعاة كانت لهم وجهه نظر أخرى حيث قال الشيخ سلمان العودة في تغريدة له (لمن يدعو بأن يكون إعصار ساندي كارثة .. أسوق لهم قول المصطفى لوثني مكة “بل أرجو أن يخرج من أصلابهم من يعبده”

وكان للداعية الأستاذ محمد العلي  أستاذ العقيدة والمذاهب الفكرية المعاصرة بجامعة الإمام رأي مخالف للعودة حينما رد علىيه بقوله” بل نسأل الله أن يهلكهم بددا وأن ولا يبقي منهم أحدا ففرق بين دوله تتقوى على حرب المسلمين والتعدي عليهم في بلدانهم وبين تلك الحال”

والجدير بذكر ان إعصار ساندي   وهو أحد أكبر الاعاصير التي تعرضت لها الولايات الأمريكية ضرب يوم الأثنين الساحل الشرقي للولاية  وأدت الى شلل تام  فالمنطقة  وإنقطاع التيار الكهربائي عن الملايين كما غمرت مياه الأمواج شوارع مدينة نيويورك و أسفر حتى الآن عن مقتل 13 شخص ، بالإضافة الى خسائر ماديه تقدر حتى الآن بـ 20 مليار دولار.

 

 

 

 

ورد عليه

مقالات ذات صلة

اضف رد