للمرة الثانية خلال أسبوع.. هروب سجين بمستشفى بالأحسـاء

الأحساء الآن – متابعات :

تمكّن سجين من الهروب بمستشفى الملك فهد بالأحساء ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، حيث كان السجين يتلقى الرعاية الطبية ضمن المنوّمين المرضى بالمستشفى وهرب. وعلى الفور عمّمت الجهات الأمنية عن السجين الهارب وتعميم صورته على جميع الدوريات والبحث عنه تمهيدًا للقبض عليه.

من جانبه أكد مدير الإعلام الصحي والعلاقات العامة بالشؤون الصحية بالمحافظة إبراهيم الحجي أن دور المنشآت الصحية في التعامل مع مثل هذه الحالات من السجناء أو المطلوبين ينحصر فقط في تقديم الخدمات الطبية والعلاج اللازم، والتأكد من سلامته كأي مريض أو متلقي خدمة داخل هذه المنشآت، أما فيما يتعلق بحراسته أو مراقبته فهذه مسؤولية الجهات الأمنية «جهة الاختصاص».
يُشار إلى أن خبر هروب السجين من المستشفى جرى تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بقوة.
بينما يُعتبر هذا الحادث الثاني من نوعه خلال أسبوع في مستشفيات الأحساء حيث سبق هذا الحادث اختفاء المواطن ماجد إبراهيم النمير «29عامًا» والذي كان يتلقى العلاج من مضاعفات داء السكري في مستشفى الأمير سعود بن جلوي بمدينة المبرز، وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام الصحي بالشؤون الصحية إبراهيم الحجي الحادثة معتبرها حالة هروب من المستشفى، مبينًا أن المريض تمّ تنويمه بالمستشفى بتاريخ ٢/١٢/١٤٣٣ هجرية، وأثناء فترة تنويمه تلقى الرعاية الطبية الكاملة والعلاج اللازم، بينما في تاريخ ٧/١٢/١٤٣٣هجرية تمّ تسجيله كحالة هروب من المستشفى والذي يسجل خروج من دون إذن طبي، أو إبلاغ فريق رعايته بالمستشفى عن رغبته بالخروج.

مقالات ذات صلة

اضف رد