ألمانيا تقترب من التأهل وتقلص حظوظ هولندا

الأحساء الآن – متابعات :

إقتربت ألمانيا من التأهل إلى الدور ربع النهائي من كأس الأمم الأوروبية 2012 وقلصت حظوظ هولندا إلى أدنى مستوى بفوزها عليها 2-1 اليوم الأربعاء في خاركيف في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل ماريو جوميز (24 و38) هدفي المانيا، وروبن فان بيرسي (73) هدف هولندا.

وكانت البرتغال فازت على الدنمارك 3-2 اليوم ضمن المجموعة ذاتها.

والفوز هو الثاني على التوالي لالمانيا في البطولة بعد الاول على البرتغال 1-0، فتصدرت المجموعة برصيد 6 نقاط، في حين منيت هولندا بخسارتها الثانية على التوالي بعد الاولى امام الدنمارك 0-1 في الجولة الاولى فبقيت من دون رصيد.

ولعب مدرب المانيا يواكيم لوف بالتشكيلة التي تغلبت على البرتغال، فيما اجرى نظيره الهولندي برت فان مارفيك تغييرا وحيدا في خط الدفاع فاشرك يوريس ماتييسن العائد من الاصابة مكان رون فلار.

وتعد المباراة معركة بين بطلين قاريين: المانيا (اعوام 1972 و19080 و1996 وهو رقم قياسي)، وهولندا (1988)، وانتهى اللقاء التاسع والثلاثون بين الطرفين بفوز الاولى بواقعيتها وانضباطها رغم ظهور بعض الثغرات الدفاعية كالمعتاد في البداية، فيما شاب اداء لاعبي هولندا التسرع وعدم التفاهم وفقدان او حتى انعدام المحاولة عن الاطراف فعجزت المهارات الفردية عن تحقيق الفوز.

يذكر ان الطرفين تواجها سابقا 38 مرة ففازت المانيا 14 مرة وهولندا 10 مرات وتعادلا 14 مرة.

وبدأ المنتخب الهولندي “البرتقالي” اللقاء بعدة تمريرات في منطقته بعد ركلة البداية قبل ان يمرر جريجوري فان در فيل كرة طويلة الى روبن فان بيرسي الذي كسر التسلل لكنه تردد وذهبت خطورة الهجمة الاولى (1)، وكرر فان بيرسي الموقف نفسه وتابع كرة كادت تأتي بالهدف الاول لكنها استقرت في احضان الحارس مانويل نوير (7).

ورد مسعود أوزيل بكرة خطرة قوية اصابت اسفل القائم الايسر لمرمى مارتن ستيكلنبورج (8)، وعكس إبراهيم أفيلاي من الجهة اليسرى كرة عرضية امام المرمى الالماني سيطر عليها نوير (9)، ومرر ويسلي شنايدر كرة متقنة الى فان بيرسي الذي تابعها منحرفة باتجاه الزاوية اليمنى للمرمى الالماني فابتعدت وفشل في محاولته الثالثة لافتتاح التسجيل (10).

وهرب فان بيرسي مرة جديدة من الدفاع الالماني ثم تدخل جيروم بواتينج واخرج الكرة الى ركنية (15)، وعكس توماس مولر كرة عرضية اسقطها اوزيل برأسه وحاول لوكاس بودولسكي متابعتها فارتدت هجمة معاكسة على الالمان ارسل منها إبراهيم أفيلاي كرة عرضية خطرة جدا قطعها الدفاع الى ركنية ولم تصل الى فان بيرسي (18).

ونجح المنتخب الالماني من محاولته الثانية في افتتاح التسجيل بعد ان وصلت الكرة الى باستيان شفاينشتايجر غير المراقب دفعها ارضية الى ماريو جوميز، صاحب هدف الفوز على البرتغال في المباراة الاولى، فكسر هو ايضا بدوره التسلل وسددها قوية في الشباك هدفا جميلا (24).

وجرب آريين روبن حظه بتسديدة بعيدة المدى علت الخشبات الالمانية (25)، وكاد جوميز يأتي بالهدف الثاني اثر عرضية من توماس مولر من الجهة اليمنى لكن قدمه لم تصل الى الكرة (31)، وحصل مولر على ركلة حرة نفذها اوزيل الى امام المرمى ارتقى لها المدافع هولجر بادشتوبر وتابعها قوية برأسه فارتدت من جسم الحارس (37).

واضاف جوميز الهدف الثاني في اللقاء والثالث له في البطولة بنفس سيناريو الهدف الاول بعد ان وصلت الكرة الى شفاينشتايجر في نفس المكان السابق ودحرج الكرة الى جوميز الذي هرب من المدافعين ماتييسن وييترو فيلمز ووجه الكرة بحرفنة صوب القائم الايمن البعيد عن الحارس داخل الشباك (38).

وارتفعت معنويات الالمان، واطلق المدافع بواتينج قذيفة بعيدة فوق العارضة (39)، وارتكب قائد هولندا مارك فان بومل خطأ ضد بودولسكي فاحتسبت ركلة حرة نفذها الاخير وارتطمت برأس روبن وكادت تكون الهدف الثالث لولا تدخل الحارس ستيكلنبورج واخرجها بقبضة يده (45+1).

ودفع فان مارفيك في بداية الشوط الثاني بالثنائي رافايل فان در فارت وكلاس-يان هونتيلار بدلا من فان بومل وافيلاي، واخترق قلب دفاع المنتخب الالماني ماتس هاملز الدفاع الالماني بعد ان ساق الكرة من منتصف الملعب وسدد من عند قوس المنطقة وكاد يضيف الهدف الثالث قبل ان ترتد الكرة اليه مجدددا من الحارس سددها مجددا ارتطمت بالدفاع وخرجت الى ركنية (52).

وتحسن الاداء الهولندي قليلا، وسدد روبن كرة قوية اصابت قائد المانيا فيليب لام وخرجت الى ركنية (56)، وعكس شنايدر كرة عرضية من الجهة اليمنى الى فان بيرسي في اليسرى سددها مباشرة سريعة ومباغتة برع نوير في حرف مسارها (58)، وحاول شنايدر بنفسه بقذيفة يمينية جانبت القائم الايسر وفاتت فرصة جديدة على الهولنديين (63).

ومرر روبن كرة بينية خطرة تأخر انطلاق هونتيلار وفان بيرسي خلفها فوصل اليها نوير قبل الجميع (65)، وارسل شنايدر كرة الى روبن داخل المنطقة فالتف الاخير حول نفسه وسدد بتسرع بجانب القائم الايس (68)، ورد جوميز بانفراد وتسديدة منحرفة كادت تكون الهدف الثالث (69)، وكاد شنايدر يقلص الفارق بتسديدة قوية تصدى لها بواتينج بفدائية وتحولت الى ركنية (71).

وقلصت هولندا الفارق بعدما تسلم فان بيرسي كرة في الجهة اليسرى وهرب من هوملز وسار بها حتى اصبح في مواجهة المرمى ثم سدد فمرت كرته من بين قدمي بادشتوبر وخدعت الحارس نوير، معيدا الامل الى المنتخب البرتقالي (73).

وسيطر الهولنديون على المجريات، وحاول فان در فارت الذي تسلم شارة القائد من فان بومل، بتسديدة بعيدة انحرفت عن المرمى في الجهة اليسرى (86)، وحصل بواتينج على انذار هو الثاني في البطولة سيحرمه من المشاركة في مباراة الجولة الثالثة ضد الدنمارك (87).

مقالات ذات صلة

اضف رد