أولسن يشعر بخيبة أمل إثر الهزيمة أمام البرتغال

الأحساء الآن – متابعات :

أبدى مورتن أولسن المدير الفني للمنتخب الدنماركي خيبة أمل شديدة إثر هزيمة الفريق أمام نظيره البرتغالي 2-3 اليوم الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية 2012 المقامة ببولندا وأوكرانيا.

وظل المنتخب البرتغالي متقدما 2-1 حتى سجل نيكلاس بيندتنر الهدف الثاني له في الدقيقة 80 مدركا التعادل 2-2 للبرتغال. وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل لكن اللاعب البديل سيلفستر فاريلا خطف هدف الفوز 3-2 للبرتغال في الدقيقة 87.

وقال أولسن عقب المباراة التي أقيمت بمدينة لفيف الأوكرانية “ينتابني شعور فظيع لضياع النقاط في الوقت القاتل من المباراة. وأضاف في إشارة إلى فوز الدنمارك على هولندا 1-0 في افتتاح مشوارها بالبطولة يوم السبت الماضي “كنا الفريق الأكثر سعادة بعد مباراة هولندا، ولكننا الآن الفريق الأكثر حزنا. والآن يجب أن نمضي قدما إلى الأمام”.

أما في المعسكر البرتغالي فقد أكد هيلدر بوستيجا أن المنتخب البرتغالي استعاد الثقة من خلال الفوز المهم الذي حققه. وقال بوستيجا الذي سجل الهدف الثاني للمنتخب البرتغالي في مباراة اليوم “كان من المهم للغاية بالنسبة للمنتخب البرتغالي أن يحقق الفوز في هذه المباراة. كنا بحاجة إلى ذلك لاستعادة الثقة بعد الإخفاق أمام ألمانيا”.

وأبدى سيلفستر فاريلا، اللاعب البديل في صفوف المنتخب البرتغالي، سعادة بالغة بالفوز المهم. وقال فاريلا “لقد كان انتصارا للمنتخب كله.. واصلنا الكفاح وسجلنا هذا الهدف المهم. إنه يوم رائع لكل المنتخب، وليس لي فقط. كان يتحتم علينا مواصلة الصراع”.

ويلتقي المنتخب البرتغالي في آخر مبارياته بالمجموعة الثانية مع نظيره الهولندي بينما يلتقي المنتخب الدنماركي في مباراته المقبلة مع نظيره الألماني. وقال فاريلا في إشارة إلى المباراة أمام هولندا “سنخوض المباراة من أجل الفوز، كما هو الحال دائما”.

مقالات ذات صلة

اضف رد