• الجمعة , 18 أغسطس 2017

كاتب يتساءل: هل برنامج “الثامنة” يهدف لإبراز سلبيات المجتمع أم تنفيس للاحتقان؟

الأحساء الآن – متابعات :

طرح الكاتب سليمان المنديل عدة تساؤلات حول هدف البرنامج التلفزيوني “الثامنة”، الذي يقدمه الإعلامي داود الشريان، تركزت حول أداء المقدم داود وطريقة تناوله للقضايا التي يناقشها وأسلوبه مع ضيوف حلقاته.

وتساءل الكاتب هل الهدف من مناقشة القضايا وتسليط الضوء عليها في البرنامج هو السعي لإبراز الظواهر السلبية في الحياة اليومية؟ أم لغرض التنفيس للاحتقان الموجود في المجتمع، حيث أكد أن قبول النقد في المؤسسة الإعلامية للأداء الحكومي ربما لغرض التعرف على توجه الشارع.

وانتقل الكاتب المنديل لتحليل أسلوب الشريان في التقديم متسائلاً هل شخصيته تعمل على الاستفزاز أم الاستعراض، وما جدوى مناقشته للعديد من القضايا التي أثارها في حلقاته وهل تم حلها أم تنتهي الحلقة بعد الإثارة وتترك القضية حبراً على ورق.

ولفت المنديل إلى أن المحاور الجيد هو من لا يقاطع الضيف، قبل أن يكمل وجهة نظره، ومن لا يطيل الحديث، ومن يسأل كل الأسئلة التي يتمنى المشاهد سؤالها للضيف، مشدداً على أنه يجب أن ينتهي الحوار دون أن تعرف بالضرورة الرأي الشخصي للمحاور.

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. aqeel04
    22 أكتوبر، 2012 في 11:29 مساءً رد

    كﻻم سليم

    هالبرنامج لقياس الشارع فقط ﻻغير
    أصﻻ أنا مايعجبني هالبرنامج
    وأصﻻ المسؤولين يدرون عن كل شي بس ساكتين

  2. mujtaba Ali
    23 أكتوبر، 2012 في 5:58 صباحًا رد

    البرنامج لا يهدف لحل أي مشكلة. فقط زيادة برنامج في جدول القناة وستماع اري الناس. مع احترامي لجميع ضيوف البرنامج

  3. مجهول ..
    23 أكتوبر، 2012 في 6:30 صباحًا رد

    كلام بدون فعل ،،، يتعب نفسه على الفاضي

اضف رد