عرض “كرتوني” يعالج أهم المشكلات الصحية وطرق الوقاية منها خلال الحج

الأحساء الآن – واس:

كثفت وزارة الصحة برامجها التوعوية التي تستهدف حجاج بيت الله الحرام ، باستخدام عدة وسائل منها إنتاج عرضاً مرئياً لرسوم متحركة ” كرتونية ” ، ونشر آلاف الصور الإرشادية الصامتة وبث رسائل الجوال التوعوية بخلاف اللوحات والمطويات التي زاد عددها عن 950 ألف مطوية ولوحة.
وأوضح المشرف على برنامج التوعية الصحية في الحج الدكتور عبدالرحمن يحيى القحطاني أن ” برنامج التوعية الصحية في الحج” يهدف إلى تعريف الحجاج بطرق الحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض الأكثر انتشارا أثناء موسم الحج ، من خلال التعريف بالسلوكيات غير الصحية المسببة لانتشار الأمراض في موسم الحج ، وتشجيع تبني السلوكيات الصحية.
وبين أن أبرز الاستراتيجيات المستخدمة في البرنامج لهذا العام 1433هـ، شملت استخدام أسلوب التسويق الصحي في التخطيط، والاستمرار في صنع البنى التحتية والاعتماد على الصور الصامتة للوحات الإرشادية للسنة الرابعة على التوالي بالإضافة إلى استخدام اللغات المتعددة.

كما شملت الاستراتيجيات لهذا العام استخدام الإعلام الإلكتروني من خلال تطوير الموقع الالكتروني، واستخدام رسائل الجوال بشكل فاعل ، وتفعيل التنسيق والتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة وفق آليات وأنشطة محددة .
وركز البرنامج هذا العام على استهداف أماكن وقنوات تجمع الحجاج كما جرت العادة سنويا ، وكذلك إعطاء المزيد من التركيز على حجاج الداخل.
واستخدم في هذا البرنامج العديد من الوسائل التوعوية، شملت المطويات واللوحات الإرشادية التي وصل عدد ما تم توزيعه منها إلى أكثر من 950.000 مطوية إضافة إلى الوسائل التوعوية الأخرى التي وصل عددها إلى ما يربو على 15.000 وسيلة، كاللوحات الإرشادية الثابتة بمقاسات متعددة حيث يتم تثبيتها بالقرب من مواقع التجمعات وخصوصا في المشاعر المقدسة.
كما اُسُتخدم في البرنامج الصور الصامتة بالإضافة إلى اللغات المتعددة في إعداد الرسائل ، مما يسهل فهمها من قبل معظم الحجاج وبلغاتهم المختلفة.
وقال الدكتور القحطاني : إنه وفي خطوة مبتكرة تسعى لتوعية الحجاج بطريقة غير تقليدية ، فقد تم إنتاج عرضاً مرئياً توعوياً ” كرتوني ” يستهدف البالغين ويعالج أهم المشكلات الصحية التي تظهر خلال أداء الحج وطرق الوقاية منها مع تعزيز الممارسات الصحية للحد من انتشار الأمراض المزمنة , ويمكن الاستفادة من هذا الفلم من خلال القنوات الفضائية ووسائط الإعلام الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.
وكشف أنه ومن الأدوات التي استخدمت هذا العام الإعلام الإلكتروني ممثلا في موقع صحة الحاج والرسائل النصية ، واستخدام تويتر، إضافة إلى الإعلانات الإلكترونية التي بُثت في عدد من المواقع الإلكترونية ذات التصفح العالي , وتم الاستعانة بالإعلانات التوعوية في الصحف المحلية بما في ذلك عددا من الصحف الإنجليزية ، إضافة إلى التعاون مع العديد من القنوات الفضائية للتوعية حول صحة الحاج.
وأفاد أنه طبق في برنامج هذا العام وللمرة الثانية على التوالي ما يسمى بالرسائل التوعوية المتحركة، حيث تم تأمين عدد من المظلات والكمامات والمناديل التي تحتوي على رسائل توعوية تساعد في إيصال الرسائل بطريقة مباشرة ومتحركة مع الحجيج”.

وأوضح المشرف على برنامج التوعية الصحية في الحج أن موضوعات التوعية الصحية تضمنت عدد من المحاور ذات الأولوية لحج هذا العام كطرق الوقاية من العدوى التنفسية، والحفاظ على النظافة الشخصية للوقاية من الأمراض المعدية ، وصحة وسلامة الغذاء،والاستخدام الآمن لأدوات الحلاقة، والحث على استخدام الوسائل الوقائية مثل الكمامات والمظلات الشمسية وتجنب أشعة الشمس المباشرة، كما شملت الإرشادات كيفية التعايش مع الأمراض المزمنة أثناء أداء الحج”.
كما شمل البرنامج تفعيل خدمة الاتصال المجاني للإجابة على كافة الاستفسارات من قبل الحجاج من خلال مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية، حيث تم استضافة عدد من الاستشاريين في تخصصات متعددة للإجابة على أسئلة المتصلين وفق جدول زمني محدد.
وبين الدكتور القحطاني أن البرنامج عمل من خلال فرق ميدانية بلغت (8) فرق موزعة على مكة المكرمة والمدينة المنورة ومدينة الحجاج، بالإضافة إلى (10) فرق في منافذ دخول الحجاج، ويستهدف البرنامج العديد من المواقع كمدينة الحجاج والمطارات والمنافذ البرية والمراكز الصحية والمستشفيات والمشاعر المقدسة والمواقيت ومواقع سكن الحجاج ومؤسسات الطوافة.
وخلص القحطاني إلى أن البرنامج يقوم بزيارة للبعثات الطبية التابعة لحملات الحج القادمة من اجل التعريف بالبرنامج وتقديم التوعية لهم وتزويدهم بالمطبوعات،حيث تم زيارة 48 بعثة .

مقالات ذات صلة

اضف رد