• الثلاثاء , 15 أغسطس 2017

خاب استبشارهم

محمد التميمي

استبشر النصراويين قدوم الرئيس الحالي الذي تغنى بإعلان مبالغ فلكية لانتشال الفريق النصراوي من دوامة الضياع حتى أنه خرج في برنامج مفصل عن خطته الإدارية والمالية لفريق النصر الأمر الذي جعل كافة النصراويين يلقبونه بما لا يستحق فكل ما قام به حينها هو حفل الأسطورة الأسيوية الماجدية , رغم أنه محفل عالمي إلا أن تكاليف الحفل غطت نفسها بنفسها حتى خرج ماجد عبدالله ليتحدث بأن حقوقه لم تصله من حفل الاعتزال وهذا يعطي انعكاس واضح بأن الحفل ( شال عمره بعمره ) , نعود الأن لتصاريح الرئيس الفلكية , حينما ذكر بأنه رصد مبلغ مابين الثمانين والتسعين مليونا للموسم الواحد ناهيك عن مبلغ الشريك الاستراتيجي للنادي , تصور الجميع بأن تلك المبلغ ستجعل النصر فريق أسيا الأول كما كان , ولكن مر الموسم الأول دون بطولات والثاني مثل سابقه والثالث لن يختلف عما سبقوه من مواسم وكلامي ليس لتشائمي من العمل النصراوي بل لأنه واقع ملموس أن فاقد الشيء لا يعطيه

الغريب في الموضوع أن نادي النصر خلال ثلاث مواسم ماضية يمارس هواية تغير المدربين واللاعبين الأجانب وبعض المحليين وكذلك النائب ومدير الفريق , لكن حتى الأن لم يتم تجربة تغير الرئيس فقد غيَر النصر كل شيء وفشل في تحقيق البطولات وتبقى التغير الأخير الذي طالب فيه الكاتب خالد الشعلان , فلا يمكن لنادي تحقيق بطولة في ظل تخبطات رأس الهرم وعدم استقراره على مدرب واحد خلال ثلاثة مواسم ماضية رغم أنه دفع مبلغ يفوق المائة مليون ريال سعودي لكنه وعد بهذا المبلغ للموسم الواحد والأن مضت ثلاثة مواسم على نفس المبلغ وليس العيب في كم سيدفع بل العيب أن تذهب مبالغ النادي للشروط الجزائية التي كان سببها تخبط إداري واضح

ربما الرئيس النصراوي لم يستشعر بأن كل موسم يخرج فيه خالي الوفاض يعني ابتعاده اكثر من مكانة الفريق وهي منصة البطولات , ولا يستشعر كذلك أنه كلما خرج خالي الوفاض زادت سنوات البعد عن بطولة الدوري وهذه تحسب عليه لا إليه .

أن لم يكن النصر مستقراً على تشكيلة ثابته لموسمين على الأقل من مدرب ولاعبين أجانب ومحليين , فلن يكون بمقدوره العودة لمنصات التتويج , ولكم في نادي الفتح خير مثال نادي مستقر فنيا لذلك استطاع هزيمة الكبار والتقدم بخطوات ثابتة رغم أنهم لم يدفعون الملايين .

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. ياسر النعيم
    21 أكتوبر، 2012 في 12:47 مساءً رد

    لاجديد في عالم الكوره استبداد واضطهاد وتحكم وسيطرة غير مبرره

  2. بDr.karim walid
    21 أكتوبر، 2012 في 3:09 مساءً رد

    مقال رائع الرجل أخذ فرصته كاملة لكنه العناد و المكابرة و الخاسر الأكبر النصر

  3. الاسم (مطلوب)
    22 أكتوبر، 2012 في 4:49 مساءً رد

    مقاال جميل ..

    ذكرتن بالمثل الشعبي<<<< لو نفخنااا في نار لأضاءت ولكن نفخنااا في رمااااد

    لكن لاااباس من جر الصوووت يمكن لعل وعسى

    دمت بخير

    شمووخ الروح

اضف رد