• الخميس , 17 أغسطس 2017

دراسة : البدانة ترفع معدلات الإصابة بالأورام السرطانية

الأحساء الآن -متابعات:

ذهبت دراسة أمريكية إلى أن خلايا الأنسجة الدهنية التي تتمدد عند الأشخاص الذين يعانون البدانة تحفز نمو الأورام السرطانية، حيث يمكن أن تتحول هذه الخلايا الدهنية أنواع متنوعة من الخلايا التي تقوي الأوعية الدموية التي تمد الأورام بالدم لتنمو.

ويعتقد الباحثون بمعهد طب الجزيئات بجامعة تكساس أنهم توصلوا للسبب وراء التعقيدات الصحية التي يعاني منها مرضى السرطان من البدناء بالمقارنة بأقرانهم أصحاب الأوزان الطبيعية.

ويشير كاتب الدراسة ميخائيل كولونين إلى دراسات كثيرة موسعة أظهرت بوضوح أن هناك علاقة بين البدانة ومعدلات الإصابة بالسرطان، مؤكدا أنه في كثير من الأمراض السرطانية ترتبط البدانة بسوء حالة مريض السرطان.

وعمد الباحثون في هذه الدراسة إلى محاولة تحديد كيفية تأثير البدانة على تطور السرطان.

وصرح كولونين: “لقد قادتنا دراساتنا السابقة إلى أن الخلايا الدهنية التي تعرف بالأنسجة الدهنية البيضاء التي تتمدد عند الأشخاص البدناء تساهم في تطور مرض السرطان وليس فقط النظام الغذائي أو أسلوب الحياة المتبع”.

وقد تأكدت فرضيتهم بالنتائج المبدئية التي توصلوا إليها في تجاربهم على فئران المعمل. فقد كانت لديهم مجموعتان من الفئران التي تعاني أوراماً سرطانية. إحدى المجموعتين تعاني البدانة والأخرى النحافة. وبالرغم من تقديم نفس كمية الطعام لكلتا المجموعتين إلا أن الأورام السرطانية نمت بشكل أسرع عند الفئران البدينة.

كما لاحظ الباحثون أن هناك خلايا دهنية أكثر عند الفئران البدينة مقارنة بتلك التي تعاني النحافة مما جعلهم يدركون دور هذه الخلايا في نمو السرطان.

وقد وجد الباحثون أن السرطان يحث هذه الخلايا الدهنية التي تعرف بـ adipose stromal cells على الحركة والدوران في الأوعية الدموية. وبمجرد دخولها للأورام تتحول الكثير من هذه الخلايا لخلايا دهون بينما تصبح الأخرى جزءا من شبكة الأوعية الدموية التي تغذي الورم.

وتساهم هذه الخلايا في تشكل خلايا دموية جديدة تمد الورم بالأكسجين والغذاء لنموه وحياته.

وتساهم البدانة في تدهور حالة المرضى في أنواع مختلفة من السرطان. وها هي بعض البيانات التي أشارت إليها خمس دراسات سابقة:

• سرطان البروستاتا – أوضح الباحثون من المركز الطبي لجامعة Duke أن مرضى سرطان البروستاتا من البدناء يعانون مخاطر أعلى لنمو وانتشار المرض حتى مع تناول العلاج بالهرمونات.

• سرطان الثدي – أثبتت دراسة من مركز Fred Hutchinson لبحوث السرطان أن السيدات اللاتي يعانين بدانة مفرطة تزيد لديهن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 39% بالمقارنة بالسيدات أصحاب الوزن الطبيعي.

• سرطان المبيض- السيدات البدينات التي تصاب بسرطان المبيض يكن أكثر عرضة للوفاة بالمرض كما يشير العلماء بمركز Cedars-Sinai الطبي. وقد أضافوا أن الخلايا الدهنية تفرز هرمونا يحفز الورم على النمو.

• سرطان القولون – أعلنت الكلية الأمريكية لعلم المعدة والأمعاء أن البدانة تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

• سرطان خلية الكلي – أكد باحثون بمركزMemorial Sloan-Kettering للسرطان بنيويورك أن البدانة قد تزيد من مخاطر الإصابة بأكثر أمراض سرطان الكلي شيوعاً.

مقالات ذات صلة

اضف رد