فيصل بن تركي: من أنتم حتى تحاسبوني فأنا باق حتى نهاية الموسم المقبل .. و إستياء جماهيري من هذا التصريح

الأحساء الآن – متابعات :

الأمير فيصل بن تركي

الأمير فيصل بن تركي

أكد رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي أنه سيستمر في رئاسة ناديه والتي يتبقى منها الموسم الحالي بالإضافة لثمانية أشهر من الموسم المقبل، مشيرا إلى أنه تم انتخابه من خلال الجمعية العمومية غير العادية وقال: “لا أحد يستطيع إجباري على تقديم الاستقالة سواء دفعت أموالا كبيرة أم عكس ذلك”.

وطالب الأمير فيصل بن تركي من واصل مطالبه بتقديمه للاستقالة بأنهم يجيدون التنظير من منازلهم، وقال: “نرحب ونقبل النقد الذي يهدف للمصلحة العامة ولكننا لا نقبل في التجريح والمطالبة بالرحيل، فمن أنتم حتى تحاسبونني في عملي، فأنا باق في رئاسة النادي ولا يهمني تأليب الجماهير لأنها تعلم بأنني وقفت ودعمت النصر مع كل الإدارات السابقة بدون استثناء ومن يعمل لابد أن يخطيء ونحن ننافس مع بقية الأندية على الأربع بطولات المحلية”

وكشف رئيس النصر عن “وجود عدد من أعضاء الشرف لا يزالون يدعمون النادي وأبتعد البعض من الشرفيين وأجهل أسباب ابتعادهم، والدعم للكيان وليس للأشخاص ومن يدفع ويدعم يحق له مناقشة الإدارة في عملها”.

وأوضح الأمير فيصل بن تركي بأن “الدوري لايزال في البداية وأردد دائما بأن الأهم في الدوري هو تحقيق النقاط الثلاث من الفرق المتوسطة ومتذيلة الترتيب والتي عطلت بعض الفرق الكبيرة في هذا الموسم”.

وشدد الرئيس النصراوي أن قرار إلغاء عقد لاعب خط الوسط الأرجنتيني مانسو تم من قبل مدرب الفريق الأورغواني كارينيو، “وشخصيا كنت أراهن على نجاحه ولكن على أرض الواقع لم يقدم ما يشفع له بالاستمرار رغم أننا حاولنا معه من أجل أن نهيء له كل الظروف والأجواء ولكن كارينيو أكد بأن مانسو لا يمكن أن يخدمنا في الفترة المقبلة وقررنا الاستغناء عنه بدلا من أن يستمر ويكلف خزينة النادي حتى موعد فترة الانتقالات الشتوية”.
وأردف قائلا: “إدارة النادي والجهاز الفني بصدد دراسة وتحليل عدد كبير من ملفات اللاعبين الأجانب لاختيار أحدهم كبديل لمانسو، ولن نتعاقد مع بديل مانسو إلا بعد دراية وتأن وسيكون مميزا ومفيدا للفريق مثل خياراتنا الفنية المميزة في الثلاثي المهاجم الإكوادوري أيوفي ولاعب خط الوسط المصري حسني عبدربه والمدافع الأوزبكي شوكت”.

وعلق رئيس النصر الأمير فيصل بن تركي على قرار تغريمه بمبلغ عشرة آلاف ريال من قبل لجنة الإنضباط قائلا: “تواصلنا بعد صدور العقوبة مع أمين عام النادي علي حمدان وناقشناها من كل الجوانب وشخصيا تحدثت هاتفيا مع رئيس الإتحاد السعودي المؤقت أحمد عيد رغم أن القرار لا يوجد فيه استئناف، ومايدعو للاستغراب أنهم لا يستندون ولا يعملون باللوائح ذاتها، ونحن أرسلنا خطابا لهم لتوضيح وجهة نظرنا من الناحية القانونية وأطلب أن تكون القرارات واضحة وتكون بحسب المواد واللائحة الموجودة لديهم”.

من جهة أخرى شهدت مواقع التواصل الإجتماعي و المنتديات الرياضة أحاديث كثيرة حول هذا التصريح بين مؤيد و معارض إلا أن الكثير من الجماهير النصراوية أبدت إستياءها من هذا التصريح مؤكدين أن جماهير النصر وقفت مع رئيسها وقفة لم يقفها أي جمهور مع رئيس ناديه و هتفت بإسمه في المدرجات كثيراً و حان وقت رد الجميل لهم إما بتحقيق طموحاتهم أو ترك كرسي الرئاسة لمن يستطيع أن يحقق طموح جماهير النصر .

 

مقالات ذات صلة

اضف رد