أمير الشرقية: مشروع تطوير العقير سيكون متنفساً سياحياً لأبناء المنطقة الشرقية وزوارها

الأحساء الآن -واس:

أكد  الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن مشروعات السياحة التي ستشهدها المنطقة وفي مقدمتها مشروع تطوير العقير ستكون متنفساً سياحياً مميزاً لأبناء المنطقة الشرقية وزوارها من مختلف مناطق المملكة ودول الخليج العربي.
جاء ذلك خلال استقباله لأصحاب الفضيلة والمعالي والمسؤولين والأهالي أمس في المجلس الأسبوعي “الإثنينية” بمقر الإمارة : “

وقال :إن هذه المشروعات توفر العديد من الفرص الوظيفية للشباب و الفتيات حيث سيكون هناك معهد متخصص لتدريبهم على العمل السياحي” .
كما أشاد  بما حققته المنطقة الشرقية بدعم وتوجيه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في مجال السياحة التي نالت على إثرها ” لؤلؤة الخليج العربي ” وهو ما تحقق بفضل الله ثم بجهود الرجال المخلصين .
وأردف  :” إن السياحة في المملكة تتميز بكونها سياحة عائلية تراعي في تنظيمها وتعليماتها المنهج الإسلامي القويم “، مشيراً إلى أن النظرة المستقبلية للسياحة ستجمع بين الخدمة المتكاملة والسعر المناسب.
وبين أمير المنطقة الشرقية أن المنطقة ستنظم خلال الفترة القادمة ملتقى التراث العمراني الثاني الذي يعكس ما تتمتع به من تاريخ وإرث حضاري ومواقع أثرية مميزه , كما سيقام العديد من الندوات والمحاضرات ذات العلاقة بالتعاون مع الجهات المختصة ، مؤكداً دعم الإمارة لهذه الفعاليات التي سيكون لها الأثر الإيجابي على السياحة في المنطقة .
وقال الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار من جانبه خلال الجلسة : “إن المنطقة الشرقية من مناطق المملكة التي تتمتع بالعديد من المقومات السياحية كونها بوابة الخليج “، مشيراً إلى أن المشروعات السياحية التي سترى النور في المنطقة الشرقية ستسهم في توفير العديد من الوظائف المقرونة بالتدريب من معاهد متخصصة وبالتعاون مع الجامعات السعودية في المنطقة .

مقالات ذات صلة

اضف رد