أمريكا: مقتل موظف “مطبوخا” داخل فرن بمصنع تونا

الأحساء الآن – متابعات :

لقي أحد الموظفين العاملين في أحد مصانع إنتاج معلبات سمك “التونا” في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، الثلاثاء، مصرعه بعد أن عثر عليه عدد من زملائه داخل فرن حراري يستخدم لطبخ السمك وتعقيمه بالبخار.

وتحقق حاليا السلطات الفيدرالية بالولاية في ملابسات هذه الحادثة، والتي راح ضحيتها العامل، خوسية ميلينا، الذي عثر عليه “مطبوخا حتى الموت” داخل أحد آلات التعقيم البخارية بمصنع “بمبل بي” في منطقة “سانتا في.”

وأشار بيان صادر عن إدارة “بامبل بي” إلى أن المصنع مغلق حاليا ومنذ يوم الاثنين، حتى يتم فتح المجال أمام الشرطة والانتهاء من عمليات التحقيقات في الحادثة التي أثارت ضجة بين عمال المصنع حول قوانين ومعايير السلامة المتبعة.

وبينت المتحدثة باسم قسم الأمن والسلامة في كاليفورنيا، إيريكا مونتيروزا أن لا توجد حاليا أي معلومات إضافية حول الحادثة المؤسفة، حيث لا نزال بانتظار تقارير التحقيقات من السلطات بالولاية والتي قد تستغرق مدة أربعة أشهر.

وقال نائب الرئيس التنفيذي المسؤول عن الموارد البشرية في المصنع، بات مينكا  إن مهمة ميلينا كانت تتمحور حول دفع مجموعات من علب التونا المغلقة الى داخل فرن مضغوط.

وأضاف مينكا: “ميلينا كان موظفا متميزا ومجدا في عمله،” مشيرا إلى أن أسرة مصنع بامبل بي تشعر بالحزن والأسى على فقدان أحد زملائهم، وتقدم تعازيها لأسرة ميلينا.”

مقالات ذات صلة

اضف رد