الدكتور الملحم: أكثر من مليار ريال لمشاريع صحية في الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

بلغت تكلفة المشروعات الصحية الجاري تنفيذها حالياً في منطقة الأحساء أكثر من مليار ريال.

وأوضح مدير الشؤون الصحية بالأحساء الدكتور عبدالمحسن بن ناصر الملحم أن المشروعات الصحية شملت مشروعات إنشائية وتطويرية تضمنت إنشاء خمسة مستشفيات جديدة في المحافظة، بتكلفة تقدر بأكثر من مليار ريال، ويتوقع أن يتم تشغيل عدد منها مطلع العام المقبل، بالإضافة إلى مشروع تطوير البنية التحتية لمستشفى الملك فهد بالهفوف، ومشروع إنشاء مركز السكر بمستشفى الملك فهد في الهفوف.

وأكد الدكتور الملحم أنه يجري إنشاء مستشفى الأمير سعود بن جلوي بسعة 300 سرير، بتكلفة 103 ملايين، والذي تم إنجاز ما يقارب 85% ويتوقع الانتهاء من المشروع بداية العام القادم.

كما شملت المشاريع الصحية إنشاء مستشفى الملك فيصل بسعة 200 سرير، بتكلفة قدرها 430 مليون ريال، أنجز منه ما يقارب 80%، وإنشاء مستشفى العمران بسعة 100 سرير بتكلفة 109 ملايين ريال، أنجز منه 22%، بالإضافة إلى إنشاء مستشفى الولادة والأطفال بسعة 400 سرير، بتكلفة 320 مليون ريال، تم استلام الأرض من قبل الأمانة وتم الرفع إلى سعادة وكيل الوزارة المساعد للشؤون الهندسية بتخطيط الموقع العام وعمل جسات التربة تمهيداً لطرح المشروع، وإنشاء مستشفى الأحساء بسعة 500 سرير، بتكلفة 340 مليون ريال، حيث تم اختيار الموقع لإقامة المستشفى عليه.

وأفاد الملحم أنه يجري العمل على مشروع تطوير البنية التحتية لمستشفى الملك فهد بالهفوف بتكلفة 192 مليون ريال، ومشروع إنشاء وتجهيز مركز السكر بمستشفى الملك فهد في الهفوف بتكلفة خمسين مليونا 483 ألف ريال.

وأشار الملحم إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروعات المراكز الصحية، وهي (4) مراكز أولية تم الانتهاء منها واستلامها، بالإضافة لمشروع برنامج الوفاء الصحي لعدد (2) مركز رعاية أولية، حيث تم الانتهاء منها واستلامها.

ومشروع إنشاء وتجهيز وتأثيث لعدد (20) مركز رعاية أولية للمرحلة الثانية والثالثة، تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية وتوصيل جميع الخدمات وجاري العمل على تأثيث وتجهيز تلك المراكز وإنهاء الملاحظات تمهيداً لعملية الاستلام الابتدائي

وتم استلام عدد (2) مركز صحي المركز ومركز صحي الدالوه، وتم الاستفادة منه من ضمن المرحلة الثالثة وتم استلام عدد (2) مركز صحي المنيزلة ومركز صحي الحزم بالمبرز.

وحول المشاريع الصحية أكد المساعد المالي والإداري بصحة الأحساء الأستاذ عبدالحميد العمير أن الخطة الإستراتيجية لصحة الأحساء تتمثل في تطوير الخدمات الصحية بإنشاء مستشفيات ومراكز صحية جديدة، حيث يلقى ذلك اهتماماً مباشراً من وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة بهدف خدمة المواطن أولاً، وهذا ما تتطلع له حكومة خادم الحرمين الشريفين في تذليل كل الصعوبات وتقديم أفضل الخدمات الصحية كإنشاء مستشفيات وتوفير أفضل الأجهزة الطبية العالمية لخدمة المواطن وتوفير أفضل الوسائل لراحته، حيث ستكون تلك المشاريع نقله صحية للأحساء.

مقالات ذات صلة

اضف رد