جامعة الملك فيصل تنظم خطة إخلاء وهمية ناجحة في أقسام الطالبات

الأحساء الآن – متابعات :

انطلاقاً من حرص الجامعة على سلامة منسوبيها، وتوسيع دائرة التوعية بمخاطر الحريق وما ينتج عنه من مآس ومشاكل لا تحمد عقباها، فقد نظمت إدارة السلامة بالجامعة بالتعاون مع فريق الدفاع المدني والهلال الأحمر خطة إخلاء وهمية ناجحة لتوعية الموظفات والطالبات على الآلية الصحيحة في حالة حدوث طارئ لا سمح الله وتطبيق ذلك عملياً، وذلك يوم الأحد 28 ذو القعدة 1433هـ الموافق 14 أكتوبر 2012 .
ونفذت الخطة في تمام الساعة العاشرة صباحاً، وكان نوع الحدث المتوقع حريق في غرفة كهرباء رقم 1018 بمبنى قسم الدراسات الإسلامية واللغة العربية رقم 102 في كلية الآداب للطالبات، ويتألف المبنى من دورين و32 قاعة و10 مكاتب ومعاملين و4 مخارج طوارئ، ومن وسائل السلامة المتوفرة وجود شبكة إنذار وصناديق إطفاء وطفايات حريق، وتم الإخلاء بنجاح وبكل هدوء في وقت يقدر بثمان دقائق منذ رصد معالم الحريق.
وقد تم تدريب فريق الإخلاء المكون من سعادة وكيلة كلية الآداب للشؤون الأكاديمية والإدارية الدكتورة حمدة العنزي وأعضاء لجنة الإخلاء بكلية الآداب وهن: د.سناء مبروك وأ.نعيمة القحطاني وأ.حنان الكري والطالبات بشاير الرشيدي وفاطمة البراهيم وكوثر العيسى، أما فريق الإيواء فتكون من: أ.شيخة الحمادي وأ.أمل العبدالكريم وأ.جوهرة البكر وأ.صالحة الزهراني، والطالبات: فوزية الغزال وآلاء عبدالله، ويضم أعضاء فريق الأمن والسلامة: أ.أمل السيد الخليفة وأ.نوال العويد وأ.جوهرة الرهيب وأ.منى الدواود والطالبات أسماء القحطاني وبدور الملحم وزهرة عبدالمحسن.
وبعد إتمام مهام اللجنة تم عقد اجتماع مع المشرف على برنامج الإخلاء مدير إدارة السلامة أ.عبدالعزيز الدوغان ولجنة السلامة لدراسة الخطة وتسجيل الملاحظات ونقاط الضعف والقوة بالموقع وما يقتضيه لعلاج أي موقف وحالة من الممكن أن تتعرض لها الجهات المساندة، وعبر كذلك عن شكره لتعاون الزميلات في تطبيق هذه الخطة بنجاح وتميز.

مقالات ذات صلة

اضف رد