ينبع: نقل قاتلة “تالا” إلى المستشفى وسط حراسة مشددة بعد تعرضها لوعكة صحية

الأجساء الآن – متابعات :

عرضت الخادمة الإندونيسية قاتلة الطفلة “تالا”، إلى وعكة صحية داخل محبسها في سجن ينبع العام، تمثلت في ألم شديد في البطن، نقلت على أثره إلى مستشفى ينبع العام لإجراء الفحوصات الطبية لها وسط حراسة مشددة.

وبحسب صحيفة “المدينة”، فإن التقارير الطبية أكدت أن الخادمة مصابة بمضاعفات سابقة جراء شربها مادة الكلور، وقت قيامها بجريمتها، في محاولة للانتحار.

من جانبه أكد مصدر من داخل المستشفى أن الخادمة لا تزال منومة في المستشفى، وأنها أجرت فحوصات طبية كشفت عن أنها تعاني من مشكلات في المعدة والجهاز الهضمي والمريء، واصفا وضعها الصحي بالمستقر.

مقالات ذات صلة

6 تعليقات

  1. بوسعد
    12 أكتوبر، 2012 في 5:11 صباحًا رد

    الله ﻻ يشفيها …. أسأل الله ان يعذبها في الدنيا والآخره …

  2. hassan
    12 أكتوبر، 2012 في 5:18 صباحًا رد

    ابي اعرف ليمتى هذا الانتظار الجريمة واظحة والبنت معترفة بحريمتها عجلو عليها لتكون عظة للخدمات (صراحة كنت ناوي اجيب خدامة الحين هونا )

  3. hassan
    12 أكتوبر، 2012 في 5:22 صباحًا رد

    بوسعد شنو تفسيرك المماطلة في القصاص خايف بكرة يقولون الخدامة تعاني من مرض نفسي وخلونا نرحلها بلدها وتنتهي السالفة
    ويروح دم تالا بلاش

  4. الهجان
    12 أكتوبر، 2012 في 10:14 صباحًا رد

    إن غادرت هذه المجرمة هذا البلد دون قصاص فنحن لسنا برجال !!

  5. بوسعد
    12 أكتوبر، 2012 في 8:19 مساءً رد

    اخوي hassan انا أتفق معك.. اعترفت بعملتها ونتمنى تنفيذ القصاص … ويقولون الاعتراف سيد اﻻدله…خلصونا لييييييه تحرقون قلوبنا وقلوب اهلها…..؟

  6. hassan
    13 أكتوبر، 2012 في 12:58 صباحًا رد

    اقول بوسعد .
    يقولك الي يعذب اكثر شي في الواحد التأخير عن تنفيذ الحكم
    على قولة المثل سيف تنضرب فية خير من سيف تتواعد فية .
    والرصاصة الي ماتصيب تدوش . واهي الحين قاعدة تموت كل يوم الف موتة وعذاب وبكرة اهي راح تطلب في تعجيل القصاص

اضف رد