البراك يؤكد دعم الإبداع العلمي للموهوبين والموهوبات

٢٠١٢١٠١١-١٦٢٤٥٩.jpg

الأحساء الآن – متابعات منيرة يوسف:
الرياض / أكد الدكتور عبد الرحمن البراك، وكيل وزارة التربية والتعليم لتعليم البنين، أن الحراك العلمي مطلب ملح ومدخل لحضارة وتنمية الأوطان، ففي برنامج أولمبياد الوطني للإبداع العلمي بالشراكة مع مؤسسة موهبة الذي عمره 3 سنوات ضم نتائج مشرفة من العام الأول، ما أوصل طلابنا وطالباتنا إلى المشاركة في المحافل الدولية، وهناك مسؤولية على عاتق كل معلم ومعلمة ورسالة عظيمة تشرفون من خلالها على صفوة أبنائنا وبناتنا الموهوبين والموهوبات.
صرح بهذا في لقاء مديري ومديرات مسار البحث العلمي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي أمس الأربعاء، الذي نظمته إدارتي الموهوبين والموهوبات، بحضور الدكتورة هيا العواد، وكيلة وزارة التربية والتعليم لتعليم البنات، الدكتور عبد الله العفيص، ومدير عام الموهوبين، سعاد البراهيم ومديرة عام الموهوبات، بفندق كورال الخليج
ومن جانبها أوضحت وكيلة التعليم للبنات في كلمتها أن الوزارة تسعى إلى تجويد مدخلات الأولمبياد، وذلك من أجل زيادة التسجيل لأبنائنا وبناتنا مما يزيد فرص اكتشاف المتميزين والمبدعين، فالقيادات تضع السياسات والخطوط العريضة ودور المعلمات والمعلمين الخروج بالإبداعات والمواهب، وفق جميع المناطق والمحافظات في المملكة، مشيرة إلى أن وزارة التربية والتعليم تعمل على إذابة الفواصل بين إدارات العموم لتنظيم العمل والوصول إلى عملية تنظيمية تربوية متكاملة، لتنفيذ الرؤى المستقبلية للوزارة.
وأفاد الدكتور عبد الله العفيص، مدير عام الموهوبين أن هذا اللقاء أتى في بداية انطلاقة السنة الثالثة للأولمبياد، بعد تحقيق نتائج مثمرة نشرت ثقافة واعية للمنهج والتفكير، العلمي للبحث والدراسة مما يؤسس جيلاً مبدعًا يتمتع بطريقة علمية في البحث والتفكير.
وقد ناقش اللقاء أبرز منجزات المملكة المحلية والدولية بالإضافة إلى استعراض مستجدات الإطار التنظيمي لمسارات البحث العلمي مع مؤسسة موهبة والتحديات التي واجهت أولمبياد عام 2012م ، وتطوير مخرجات التدريب لأولمبياد إبداع ، وعرض عدد من التجارب النوعية ومناقشتها ، ودور المدرسة كبيئة خصبة في بناء المهارات الأكاديمية والبحثية للطالب وتحفيزه للتقدم في مراحل التصفية والمنافسة الدولية.

مقالات ذات صلة

اضف رد