• الإثنين , 14 أغسطس 2017

نيابة عن محافظ الأحساء مدير جامعة الملك فيصل يرعى الاحتفال الثالث لجائزة المراعي للطبيب البيطري

الأحساء الآن – حمادي الحمادي :

نيابة عن سمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود رعى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد الجندان الاحتفال الثالث لتوزيع جوائز الفائزين بجائزة المراعي للطبيب البيطري، وذلك يوم الثلاثاء 23 ذو القعدة 1433 هـ الموافق 9 / 10 / 2012 م في قاعة الاحتفالات بمبنى كلية الطب البيطري والثروة الحيوانية الجديد بالمدينة الجامعية بحضور العضو المنتدب لشركة المراعي سعادة الأستاذ عبد الرحمن بن عبد العزيز المهناء ومساعد نائب مدير شركة المراعي سعادة الأستاذ عبد الله العبد الكريم وأمين عام الجائزة سعادة الأستاذ الدكتور أحمد بن محمد اللويمي وأصحاب السعادة العمداء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

وفي كلمته خلال الحفل وجه معالي مدير الجامعة شكره لصاحب السمو الأمير بدر بن جلوي محافظ الأحساء على رعايته الكريمة لهذه المناسبة بكونها مناسبة لتكريم العلماء والباحثين في العلوم البيطرية، كما تقدم باسم جامعة الملك فيصل بالشكر والتقدير لصاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس شركة المراعي على رعاية الشركة لهذه الجائزة والتي من شأنها تشجيع التميز المهني وتطوير الأداء العلمي للمختصين في مجال الطب البيطري والعلوم الطبية البيطرية بالمملكة.

 وقال معاليه: “على الرغم من قصر العمر الزمني لمهنة الطب البيطري بالمملكة إلا أن هذه المهنة استطاعت في الأعوام الماضية أن تثبت وجودها، ودورها حيوي في عدد من الظروف التي تفاعل معها المختصون في الطب البيطري، وتفخر جامعة الملك فيصل بمبادرتها في مرحلة التأسيس لتكون السباقة في تأسيس أول كلية للطب البيطري على مستوى المملكة وفي الخليج العربي، وهذه الكلية بهذا الصرح العلمي شاركت وساهمت في إنجاز كل ما تحقق لهذه المهنة من تطور وحضور علمي على ما يزيد من ثلاثة عقود من الزمان إضافة إلى تطوير مخرجات الطب البيطري في المملكة”, آملاً معاليه: “أن يسهم المبنى الجديد للكلية في تجديد نشاط وحيوية هذه الكلية وازدياد عطاء منسوبيها ومشاركتهم في إثراء جهودهم البحثية بالبحوث الرصينة وتحسين مخرجات الكلية على مستوى الدراسات العليا والدراسات الجامعية, مقدماً التهنئة لإخوته الذين نالوا شرف هذه الجائزة .

من جانبه أوضح سعادة العضو المنتدب لشركة المراعي في كلمته بهذه المناسبة : “نلتقي اليوم في واحدة من مناسبات الخير والعطاء لنحتفي بتكريم نخبة من علماء هذا الوطن العزيز بمناسبة فوزهم بجائزة المراعي للطبيب البيطري للعام الثالث على التوالي، وهي الجائزة التي تفخر شركة المراعي بأنها الجائزة الوحيدة من نوعها التي يقدمها القطاع الخاص”, مبينا سعادته: ” أن ذلك يأتي في إطار اعترافنا بأهمية دور الطبيب البيطري في المملكة وإبرازاً للدور الهام الذي يقوم به في مجال الطب البيطري وإشهاراً لمساهمته في حماية الصحة العامة للثروة الحيوانية، وتشجيعاً للبحث العلمي والميداني وإظهاراً للوجه المشرق والمتميز لهذه المهنة وأهميتها بين المهن الصحية في المملكة.

وأضاف سعادته: “إن شركة المراعي قد تبنت جوائز علمية أخرى تمثلت في جائزة المراعي للإبداع العلمي والتي تم إطلاقها منذ أحد عشر عاماً على التوالي، وتتضمن: جائزة العالم المتميز، جائزة العمل الإبداعي، جائزة الأبحاث العلمية للنساء، جائزة الوحدة البحثية.

وأشار سعادته إلى أن جائزة المراعي للإبداع العلمي قد حظيت بموافقة كريمة من المقام السامي وتم اعتمادها من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي بمجلس التعليم العالي بأنها الجائزة المحلية الأولى والوحيدة التي يؤدي الحصول عليها إلى استحقاق مكافآت التميز العلمي لأعضاء هيئة التدريس السعوديين ومن في حكمهم في الجامعات السعودية الحكومية وتقدمها المراعي بالتنسيق مع واحدة من أهم مؤسساتنا العلمية العريقة ألا وهي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية .

من جهته توجه سعادة أمين عام الجائزة بالشكر لسمو محافظ الأحساء على تفضله بالموافقة على رعاية الحفل وإلى معالي مدير الجامعة لتدشينه للجائزة التي تحتل اليوم الموقع الطبيعي في التميز لدورها المحوري المؤثر في القرار الطبي في وطننا العزيز، واصفاً الفائزين بالجائزة بالنخبة العلمية ذات المشاركة الفاعلة المحققة في المجتمع .

بعد ذلك توالت كلمات الفائزين لهذا العام قبل استلامهم جوائزهم من لدن راعي الحفل،  وهم:

–  الأستاذ الدكتور عادل بن إبراهيم العفالق أستاذ في علم الفيروسات الطبية البيطرية – الوبائيات, وكيل جامعة الدمام لشؤون الفروع الحائز على جائزة العالم البارز في الطب البيطري .

–  الأستاذ الدكتور فهد بن عبد الله السبيل أستاذ العلوم الإكلينيكية البيطرية بجامعة القصيم  الحائز على جائزة الباحث المتميز في الطب البيطري .

– الأستاذ الدكتور إبراهيم حسين عبد الرحيم أستاذ الأمراض المعدية والوبائيات ( استشاري وحدة الهدي والأضاحي ) بقسم البحوث البيئية والصحية – معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج و العمرة – جامعة أم القرى  الحائز كذلك على جائزة الباحث المتميز في الطب البيطري.

– الدكتور بدر بن عبد العزيز الحمدان مشرف المعامل بكلية الطب البيطري والثروة الحيوانية بجامعة الملك فيصل الحائز على جائزة الطبيب البيطري المتميز في المختبرات البيطرية .

وفي ختام الحفل قام العضو المنتدب لشركة المراعي سعادة الأستاذ عبد الرحمن بن عبدالعزيز المهناء بتكريم  سمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي ومعالي مدير الجامعة .

مقالات ذات صلة

اضف رد