• الإثنين , 14 أغسطس 2017

ألمانيا تسعى لكسر لعنة المباراة الثانية على حساب هولندا

الأحساء الآن – متابعات :

بعد البداية السعيدة للفريق في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012 من خلال الفوز على المنتخب البرتغالي، يسعى المنتخب الألماني بقيادة مديره الفني يواخيم لوف إلى كسر لعنة المباراة الثانية في البطولات الكبيرة من خلال المواجهة المرتقبة مع الطاحونة الهولندية وحسم بطاقة التأهل لدور الثمانية مبكرا.
ويلتقي المنتخب الألماني نظيره الهولندي غدا الأربعاء في الجولة الثانية بالمجموعة الثانية (مجموعة الموت) في الدور الأول للبطولة المقامة حاليا في بولندا وأوكرانيا.

ويأمل لوف في التخلص من لعنة المباراة الثانية في البطولات الكبيرة وتحقيق الفوز على الطاحونة الهولندية التي يراها “العدو اللدود” للماكينات الألمانية.

ويدرك المنتخب الألماني ولوف صعوبة مباراة الغد لأنها تمثل بالنسبة للفريق تأشيرة التأهل لدور الثمانية دون انتظار للجولة الثالثة من مباريات المجموعة بينما تمثل مواجهة مصيرية للطاحونة الهولندية التي ستودع البطولة إذا تعطلت عن العمل وأخفقت في انتزاع الفوز بعد هزيمتها أمام المنتخب الدنماركي في الجولة الأولى.

ولذلك أحاط لوف تدريبات فريقه قبل مباراة الغد بالسرية التامة ويسعى لحشد كل الأسلحة التي يمتلكها الفريق للإطاحة بأصحاب الرداء البرتقالي. وقد يواصل لوف الاعتماد على مهاجمه الخطير ماريو جوميز الذي سجل هدف الفوز 1-0 على البرتغال في الجولة الأولى.

وأكد لوف أنه يسعى إلى عدم ترك أي فرصة للمنتخب الهولندي حيث يأمل في أن يفرض الفريق أسلوب لعبه على المباراة لأن فرض هيمنته على المباراة وحرمان المنافس الهولندي من فرصة امتلاك زمام المباراة سيكون الطريق الأمثل نحو دور الثمانية.

وقال لوف /52 عاما/ إن الفوز في المباراة الأولى على البرتغال عزز معنويات الفريق ولكنه لم يخلص اللاعبين من الضغوط التي تمثلها المواجهة مع المنتخب الهولندي.

وفي يورو 2008 بالنمسا وسويسرا، استهل المنتخب الألماني مسيرته في البطولة بالفوز على بولندا 2-0 ولكنه سقط في المباراة الثانية 1-2 أمام كرواتيا قبل أن ينقذ مايكل بالاك الفريق بهدف الفوز 1-0 على المنتخب النمساوي في المباراة الثالثة الأخيرة ليشق الفريق طريقه إلى دور الثمانية.

وفي كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، حقق المنتخب الألماني فوزا كاسحا على نظيره الأسترالي بأربعة أهداف نظيفة ولكنه خسر المباراة التالية أمام المنتخب الصربي 0-1 ولكن مسعود أوزيل أنقذ الفريق وسجل هدف الفوز 1-0 على غانا في ثالث مباريات الفريق بالدور الأول ليشق الفريق بعد ذلك طريقه بنجاح حتى المربع الذهبي.

وقال جوميز “المنتخب الهولندي لن يتقبل الهزيمة أمامنا. المباراة تتسم بالحماس الشديد”. وأوضح جوميز أنه لن يكون “صديقا” في مباراة الغد للهولندي آريين روبن زميله في صفوف بايرن ميونيخ الألماني.

ولا يشك جوميز على الاطلاق في مشاركته ضمن التشكيل الأساسي للفريق في مباراة الغد بعدما كانت مشاركته في التشكيل الأساسي أمام البرتغال مفاجأة للكثيرين حيث كانت معظم التوقعات تتجه نحو مشاركة المهاجم المخضرم ميروسلاف كلوزه منذ البداية.

وأكد لوف على أن مستوى كلوزه يشهد “تحسنا” ملحوظا من تدريب لآخر ولكنه أشار أيضا إلى أن جوميز سجل هدف الفوز على البرتغال.

مقالات ذات صلة

اضف رد