التربية: السماح للمعلمات بالعمل في المدارس الليلية بـ 75 ريالاً للحصة

الأحساء الآن-متابعات:

قررت وزارة التربية والتعليم بالسماح للمعلمات في الفترة الصباحية بالعمل في الفترة المسائية لمحو الامية وتعليم الكبيرات بنظام المكافأة بواقع 75 ريالا للحصة او 900 ريال في الأسبوع بمعدل 3600 ريال شهريا.

على أن لايتجاوز نصاب المعلمة 12 حصة أسبوعيا في جميع المراحل على أن لا تتجاوز المكافأة في العمل الليلي نصف راتب المعلمة الأساسي الذي تتقاضاه في الفترة الصباحية وأن يكون لمحو الأمية مديرة تعمل بـ 12 حصة تكون نصفها تدريس والنصف الآخر إدارة وفي المرحلة المتوسطة والثانوية تكون مديرة المدرسة مفرغة وإذا زاد عدد الفصول على 6 فما فوق تستحق المدرسة وكيلة بـ 12 حصة تكون 6 منها تدريس والأخرى إدارة.
وقال مصدر ملطلع حسب ما نشرته صحيفة «المدينة» إنه في حال عدم توفر معلمات يرغبن العمل بنظام المكافأة تقوم إدارة شؤون المعلمين بالتنسيق مع إدارة تعليم الكبيرات بتسديد الاحتياج المتبقي في مراكز محو الأمية المسائي من المعلمات الراغبات بالعمل المسائي (الدوام في الفترة المسائية بدلاً من الفترة الصباحية) بنصاب لا يقل عن 15 حصة.
وكان مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التربية والتعليم صالح الحميدي وجه بالتأكيد على تعديل الفقرة الثامنة من قرار تثبيت معلمات مراكز محو الأمية وبرنامج مجتمع بلا أمية في قطاع البنات موضحًا تعديل نص الفقرة إلى «يتم تسديد احتياج مراكز محو الأمية وبرنامج مجتمع بلا أمية في قطاع البنات من المعلمات اللاتي كن يعملن في برنامج محو الأمية، مع تكميل النصاب وفق الاحتياج في الميدان التربوي».
وطالب إدارات التربية والتعليم وأقسام الوزارة في جميع مناطق المملكة باعتماد التعديل والتمشي بموجبه، إذ جاء التوجيه ملزمًا لجميع إدارات التربية والتعليم بمناطق المملكة ومحافظاتها بتثبيت معلمات محو الأمية في نفس مراكزهن المسائية التي كن معينات على ملاكها قبل التثبيت حيث تم تعميم التوجيه عبر خطاب صنف بـ»عاجل جدًا وهام» وصف بإلحاقي لقرار تثبيت معلمات محو الأمية وحصلت «المدينة» على نسخة منه.
وكانت أعداد كبيرة من معلمات محو الأمية اللاتي تم تثبيتهن اشتكين ارتجالية إدارات التربية والتعليم بالمناطق بتوجيههن على مدارس و مراكز غير التي كن عليها قبل التثبيت كما اشتكين تثبيتهن على مراكز صباحية في حين كن يعملن في مراكز مسائية قبل التثبيت مما أغضب العديد منهن فيما رفض بعضهن مباشرة العمل مطالبات بتطبيق قرار التثبيت.

مقالات ذات صلة

اضف رد