تطوير محيط جبل “القارة” ومنطقة العمران

الأحساء الآن – متابعات :

تعتزم جهات الاختصاص في بلدية مدينة العمران التابعة لمحافظة الأحساء تنفيذ مشروعين رئيسين تطويريين، وهما: مشروع تطوير الموقع المحيط بجبل “القارة”، ومشروع تطوير المنطقة القديمة في مدينة العمران.
وأوضح عضو المجلس البلدي في الأحساء ممثل الدائرة الانتخابية الخامسة في المحافظة علي بن حجي السلطان في تصريح أمس إلى “الوطن”، عقب لقاء رئيس بلدية مدينة العمران المهندس فؤاد الملحم لبعض أعضاء المجلس ومجموعة من ممثلي البلدات التابعة لمدينة العمران في قاعة الاجتماعات ببلدية العمران، أن مشروع تطوير الموقع المحيط بجبل القارة، سيشتمل على سفلتة الطريق في مسارين منفصلين، ومضمار للمشاة، ورصف وإنارة المنطقة الحلقية للجبل بفوانيس جمالية وزراعة الأشجار والمسطحات الخضراء، بجانب تنفيذ بعض المشاريع الأخرى المرتبطة بتطوير هذه المنطقة كمنطقة جذب سياحي بطول كيلومترين بوسط واحة الأحساء الزراعية.
وأضاف أن بلدية العمران، لديها مشروع جديد يتمثل في تطوير وسط مدينة العمران القديمة المعروفة بـ”الاستيشن”، وذلك برصف كامل المنطقة وسفلتتها وإنارتها، وكذلك ترميم الطريق الرابط بين مدينة العمران وبلدة الجبيل مروراً ببلدة القارة، وفتح تقاطعات تسمح بالدوران إلى المسار الآخر من خلال مناطق تخزين في الجزيرة الوسطية للطريق.
وأبان السلطان أن المشاركين في اللقاء، أكدوا على ضرورة استخدام طوب “الإنترلوك” في رصف الأحياء الضيقة في المواقع القديمة بدلاً من الأسفلت في بلدات التهيمية والقارة والدالوة، بجانب التأكيد على وضع المجسمات الجمالية في الميادين الرئيسة بدلاً من الأشجار والمسطحات الخضراء، والتركيز على المجسمات الجمالية التي تحمل في مضامينها أصالة المنطقة وعراقتها، كما طالبوا برفع مستوى النظافة في جميع البلدات، مؤكدين تدني مستوى النظافة في الأيام الحالية، مطالبين أمانة الأحساء وبلدية العمران والمجلس البلدي تفعيل دورهم في رفع مستوى النظافة.
وبدوره، ذكر المهندس الملحم، أن جميع طلبات أهالي مدينة العمران والبلدات التابعة، التي رصدها المجلس في جولته الأخيرة، والمتمثلة في إعادة السفلتة لبعض الطرق وصيانة الأرصفة وسفلتة بعض الطرق الترابية ورصفها وعمل حدائق ومضامير مشاة والاهتمام بالدوارات والنظافة العامة وتشجير الطرقات، جرت دراستها، وبعضها قيد الترسية على مقاولين، وبعض آخر في طور الدراسة والطرح كمشروع جديد سينفذ في القريب، مبيناً أن ميزانية أمانة الأحساء للعام المقبل ستخصص لمدينة العمران وقراها نصيباً كبيراً من المشاريع التطويرية من ناحية الشوارع والسفلتة والأرصفة والإنارة، التي ستشمل الطرق الرئيسة والطرق الداخلية للقرى، وكذلك المشاريع الخدمية وبالأخص النظافة، لافتاً إلى أن بلدية العمران تقدم خدماتها لمساحة جغرافية واسعة ذات كثافة سكانية عالية في 29 بلدة بها 160 ألف نسمة، بمساحة 17 هكتاراً.

مقالات ذات صلة

6 تعليقات

  1. وليد العطاء
    30 سبتمبر، 2012 في 11:10 صباحًا رد

    لي أكثر من ١٥سنه وأنا اسمع عن تحويل جبل القاره إلى منتجع سياحي
    أن شاء الله هالكلام يتحول إلى حقيقه
    صدقوني الحسا الحين من اهم واحات العالم

  2. SadNess
    30 سبتمبر، 2012 في 11:36 صباحًا رد

    المتابع للأحساء يلاحظ تطورها من فتره لأخرى وهذا يرجع لإدارة وحنكة أمين الأحساء الجبير الله يعطيه العافيه
    أن شاء الله من تطور إلى تطور وتكون وجهه سياحية مشرقه

  3. احمد علي المطلق
    30 سبتمبر، 2012 في 1:09 مساءً رد

    مع الاسف نسمع الكلام ونتخيل المناظر لكن لا نرى التنفيذ
    واذا تم التنفيذ يكون متاخر ولا يرقى الى المستوى المطلوب او الى الكلام المطروح عن هذه المشاريع
    مثلا تم اغلاق منتزة الاحساء لما يقارب ٨سنوات بحجة التطوير ولم نرى شي واضح
    وجبل القارة بدا العمل بالتنفيذ والان تم التقاعس والتباطئ في الانجاز
    مشروع حجر الرمال من قبل ٤٠ سنة ولم يتم التحديث والتطوير له الى متى ايها المسئولين
    تعبنا من كثرة الوعود والعهود
    والضحك على الذقون
    عن نفسي لا اصدق اي مشروع الا بعد الانتهاء من انجازة
    رسالتي لادارة الصحيفة وفقها الله ان تصل اصواتنا للاخوة المسئولين

  4. احمد
    30 سبتمبر، 2012 في 2:28 مساءً رد

    بصراحة مدري ليه الاحساء بعيده عن التطور وبشكل بطيء

  5. محمد احمد
    30 سبتمبر، 2012 في 4:54 مساءً رد

    كلام فاضي
    سمعنا بالتطور الذي سيجري
    لكنه لم يجري و لم يتحرك من مكانه
    و لن و لم يتحرك
    الا اذا تم رؤيتة خارج نطاق الاوراق و الصحف
    لا يوجد مؤشر على صحة الكلام في الصحيفة
    و ذلك ليس قدح في الصحيفة
    بل ذلك ذم في المسؤول الذي يحمل على عاتقه امانه اولتها له الدوله و لم يعمل شيئا غير ابراز نفسه امام الاعلام

  6. علي
    30 سبتمبر، 2012 في 8:46 مساءً رد

    الجبل خمس سنين تطوير وصيانة ماادري بيسون جبل ثاني الى متى؟؟؟

اضف رد