عميد البحث العلمي يلتقي منسوبي كلية شريعة الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

أوضح الدكتور فهد العسكر عميد البحث العلمي بجامعة الإمام أن الجامعة تدعم مشروعات البحث العلمي بمبالغ طائلة، وهي بصدد إنشاء برنامج عالمي جديد تحت مسمى (برنامج النشر العالمي) وذلك لحرصها على أن تصبح رائدة في مجال البحث العلمي محلياً وإقليمياً ودولياً في مجالات اختصاصاتها سعياً لتوفير بيئة بحثية محفزة لتطوير أفضل الكفايات في مجالات البحث العلمي، وإعداد أبحاث متميزة تثري المعرفة النظرية والتطبيقية في تخصصات الجامعة، وتلبي احتياجات قطاعات المجتمع المختلفة.

جاء ذلك في اللقاء المفتوح الذي أقامته كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء لعميد البحث العلمي الدكتور فهد العسكر ووكيل العمادة الدكتور بدر البشر ووكيل العمادة للشؤون الثقافية الدكتور رعد التركي, بحضور وكلاء كلية الشريعة ورئيس وحدة البحوث العلمية بالأحساء الدكتور عبداللطيف الحسين.

وأوضح الدكتور العسكر في اللقاء المفتوح على توضيح مشاريع الجامعة التطويرية للبحث العلمي والسبل التي يحتاجها أعضاء هيئة التدريس وطلاب الكلية بالأحساء لتوفير بيئة بحثية مميزة.

وبين الدكتور بدر البشر في كلمته: نحن في العمادة نقوم بتوفير مصادر الدعم للباحثين وأعضاء هيئة التدريس، فقد أطلقت عمادة البحث العلمي برنامج تمويل المشروعات البحثية الذي حقق خلال دوراته الثلاث نجاحات متنامية واستفاد منه حوالي 200 من منسوبي الجامعة وغيرهم، ويتصل بتمويل المشروعات البحثية عمل العمادة على توسيع منافذ النشر العلمي، وتطوير تنظيماته في الجامعة، وتنامت المجالات العلمية للجامعة وأصبحت أربعاً بعد أن كانت واحدة، والعمل قائم على إصدار مجلة جديدة في كل عام، إلى جانب مبادرة العمادة في تفرد مهني وتقني غير مسبوق على مستوى الجامعات السعودية والعربية لتطوير إصدار الكتروني من مجلات الجامعة منذ نشأتها.

و فيما أوضح الدكتور رعد التركي أن برنامج النشر العلمي يهدف إلى إشاعة ثقافة التميز في مجال النشر العلمي بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعة، وتعزيز قيم الإبداع، والابتكار، والتنافسية بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين من خلال تقديم المكافآت والجوائز للمتميزين في مجال النشر في الأوعية المصنفة عالمياً، بما يدعم جهود الجامعة للمنافسة الدولية في مجال البحث والنشر العلمي، ويحقق رؤيتها لتصبح جامعة دولية، كما يستهدف البرنامج تطوير إمكانات أعضاء هيئة التدريس والباحثين بالجامعة في مجال البحث والنشر العلمي بما ينسجم مع المعايير العالمية في هذا المجال، وتعزيز التعاون الدولي والإفادة من التجارب الدولية الرائدة في هذه المجالات، إلى جانب تطوير مجلات الجامعة لتحقيق متطلبات الإدراج في قواعد النشر العالمية، والإسهام في الجهود الوطنية والدولية الهادفة إلى تطوير قواعد لتصنيف المجلات العلمية الصادرة باللغة العربية.

وأشار إلى البرنامج يتكون من خمسة مشروعات تتكامل أهدافها الفرعية وآليات تنفيذها لتحقق أهدافه الرئيسة، وتستمر المشاريع خمس سنوات خلال الأعوام المالية، بواقع مرحلة من كل مشروع خلال كل عام مالي، وستخضع جميع مشروعات البرنامج للتقويم أثناء وبعد انتهائها, وأضاف: سعياً من العمادة لتوفير البيئة المحفزة للباحثين للإسهام في النهضة العلمية التي تشهدها المملكة و تكريم المتميزين منهم بادرت العمادة لإطلاق جائزة التميز التي تشمل تقديم مكافآت مالية للباحثين المتميزين.

وفي نهاية اللقاء قدم الدكتور عبداللطيف الحسين دروع تذكارية للضيوف نيابة عن عميد الكلية الدكتور سعود العقيل.

مقالات ذات صلة

اضف رد