علم المملكة وسام التفوق الدراسي لطلاب مدرسة الهفوف الثانوية

الأحساء الآن – علي اليامي :

تحت شعار ” في يوم الوطن نحتفي بأبناء الوطن ” أقامت مدرسة الهفوف الثانوية ممثلة في مكتب التوجيه والإرشاد وضمن فعاليات أحتفاء المدرسة بالذكرى الـ 82 لليوم الوطني للمملكة بتكريم 60 طالبا من الطلبة المتفوقين دراسيا في العام الماضي من طلبة التعليم العام والتربية الخاصة.

وبدأ الحفل والذي حضرها اكثر من 650 طالب  ومعلم من منسوبي المدرسة يتقدمهم مدير المدرسة الاستاذ نبيل بن عبدالرحمن الباش ووكيل المدرسة لشؤون المعلمين الاستاذ خالد بن سالم العلي ، و اعضاء مكتب التوجيه والإرشاد بالمدرسة الاستاذة علي اليامي و محمد الراجح وعبدالعزيز المطلق ، بكلمة عند دور الوطن في رعاية ابنائه وتشجيع الوطن قيادة وشعبا للمتفوقين والموهوبين وما ادل على ذلك التقدير من حفلات التقوق الدراسي التي يرعاها أمراء المناطق والمحافظات والتي تقمها إدارات التربية والتعليم كل عام  قدمها المرشد الطلابي محمد الراجح ثم بين بأن المدرسة ومن خلال دورها في رعاية ودعم المتفوقين سوف تبدأ في عمل حصص خاصة للقدرات يتعلم خلالها الطالب العديد من المهارات العلمية التي تساعده على مواصلة طريق التميز الدراسي ، كما سوف يطرح مكتب التوجيه والإرشاد في المدرسة مسابقتين لتعزيز روح التنافس والتميز الدراسي بين طلاب المدرسة الأولى بعنوان بيرق التفوق الدراسي  الأكثر فصل في المدرسة يحصل طلابه خلال اختبارات الفترات على نسبة اكبر عدد من الطلاب الحاصلين على 95% فما فوق ، والثانية بعنوان ” بيرق التميز السلوكي والأخلاقي ” وهو كذل على نسبة فصول المدرسة والذي من خلال نغرس روح التعاون بين جميع طلاب الفصل الواحد والتنافس بين الفصول وذلك بمشاركة ومتابعة رواد الفصول.

بعد ذلك بدأت مسيرة التفوق الدراسي لطلاب المدرسة يتقدمهم طلاب التربية الخاصة ثم طلاب الصف الاول الثانوي ثم الثاني و الثالث الثانوي وكان في استقبالهم مدير ووكيل المدرسة والذين يضعون على صدور الطلبة المتفوقين ” وسام علم المملكة ” وذلك حتى يعلمون بأن هذا التفوق هو هدية منهم لوطنهم الغالي في يومه الوطني.

هذا وقد بين العديد من المتفوقين بأن تقليدهم ” وسام علم المملكة ” على صدورهم اعطاهم الكثير من الدافعية والحماس لمواصلة هذا الطريق لأجل الوطن الذي لم يبخل عليهم بشي ، مشيرين بأن خروج المدرسة عن المألوف في حفلات التكريم جعلهم كطلبة متفوقين بحق متميزين بين زملائهم من خلال ارتدائهم لهذا الوسام طيلة اليوم الدراسي.

مقالات ذات صلة

اضف رد