• الخميس , 17 أغسطس 2017

اليونان تتطلع للفوز والتشيك للتعويض

الأحساء الآن – متابعات :

يتطلع منتخب اليونان لتحقيق فوزه الأول التقدم خطوة مؤثرة في حال أراد التاهل للدور ربع النهائي، بينما لا بديل أمام التشيك سوى الفوز لتعويض الخسارة الأولى أمام روسيا كي لا تفقد آمالها بالترشح، ولذلك ستكون المواجهة بينهما شيقة ومثيرة للغاية عندما يلتقيان في الجولة الثانية للمجموعة الأولى لبطولة كأس أوروبا 2012.

ويريد اليونان تكرار مشهد الروح القتالية الذي أظهره في المباراة الافتتاحية مع بولندا المضيفة، عندما تأخر بهدف وأكمل المباراة بعشرة لاعبين، فسجل هدف التعادل وكاد يخطف الفوز لولا اضاعة قائده كاراجونيس ضربة جزاء في الشوط الثاني.

وذكر اليونانيون بروحهم التي لا تعرف الاستسلام على غرار طريقم نحو اللقب في نسخة 2004 عندما فاجأوا عمالقة القارة العجوز وقادهم المدرب الألماني أوتو ريهاجل إلى اللقب المرموق.

لكن المباراة لن تكون سهلة للاعبي المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس، إذ ستلعب تشيكيا التي خسرت المباراة الاولى امام روسيا 1-4، مباراة حياة او موت، لأنه بحال خسارتها وفوز روسيا على بولندا، ستقصى من المسابقة.

ويغيب عن اليونانيين في المباراة التي ستقام في فروكلاف، ثنائي الدفاع الأساسي سقراطيس باباستاتوبولوس الموقوف لطرده في مباراة بولندا، وافرام بابادوبولوس الذي تعرض لتمزق في اربطة ركبته الصليبية.

وفي وقت يريد المهاجمون التشيك الاستفادة من هذا النقص، إلا أن مهاجمي “الإغريق” يريدون ايضا تكرار ما قام به المنتخب الروسي، على رغم أن تشيكيا تملك راهنا افضل حارس مرمى في العالم بحسب المراقبين وهو حارس تشلسي الانجليزي بطل اوروبا العملاق بتر تشيك.

وقال مهاجم سلتيك الاسكتلندي المخضرم يورجوس ساماراس: ” لا نستسلم أبدا، لذلك لا نحب أن نخسر المباريات، وهذا أمر لا يمكن أن تشتريه أو تجده في أي مكان، يتعلق الأمر بالذهنية داخل غرف الملابس”. أما سانتوس فقال: “لقد دونت جميع الاخطاء التي ارتكبناها تحت عنوان ما يجب أن نتفاديه”.

ويعتقد تشيك الباقي من تشكيلة 2004 التي بلغت نصف النهائي وخسرت أمام اليونان 0-1 بهدف المدافع ديلاس، إلى جانب صانع الألعاب توماس روزيتسكي والمهاجم ميلان باروش أن:”المباراة الأولى تظهر هوية المجموعة، لكن ليست الأهم، فالمباراة الثانية ستكون الحاسمة (ضد اليونان). إذا فشلنا فيها، ستكون آمالنا بالتأهل ضعيفة للغاية”.

وتابع تشيك: “الخسارة 4-1 لا تبدو الافضل لكنها كالخسارة 1-0 لأنك ببساطة لا تحصل على أي نقطة، لقد خسرنا معركة ولم نخسر الحرب، لا يزال لدينا 180 دقيقة لنتأهل”.

من جهة أخرى، تعرض لاعب وسط باوك اليوناني يورجو فوتاكيس لاصابة في قدمه وبدا يعرج خلال تمارين امس الاحد، ليستبعد عن تشكيلة سانتوس.

والتقى الفريقان في 8 مباريات ففازت تشيكيا 5 مرات واليونان مرة واحدة وتعادلا مرتين.

مقالات ذات صلة

اضف رد