كرواتيا تفتتح المشوار بانتصار مهم على ايرلندا

الأحساء الآن – متابعات :

حقق منتخب كرواتيا ثاني أكبر فوز حتى الآن في نهائيات كأس أوروبا 2012 المقامة في بولندا واوكرانيا حتى الأول من تموز/يوليو على حساب نظيره الايرلندي 3-1 اليوم الاحد في بوزنان في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وسجل ماريو ماندزوكيتش (3 و48) ونيكيسا ييلافيتش (43) أهداف كرواتيا، وشون ليدجر (19) هدف ايرلندا.

وتصدرت كرواتيا الترتيب (3 نقاط) أمام أسبانيا وإيطاليا (نقطة لكل منهما) وجمهورية ايرلندا (لا شيء). وكانت اسبانيا حاملة اللقب تعادلت مع ايطاليا 1-1 اليوم ايضا.

وجمعت المباراة أكبر مدرب بين المشاركين الإيطالي جوفاني تراباتوني (73 عاما) مدرب جمهورية ايرلندا، مع اصغرهم الكرواتي سلافن بيليتش (43 عاما)، وانتهت بفوز واضح لرجال الأخير.

وكان المخضرم داريو سرنا قائد وصانع العاب منتخب كرواتيا رجل اللقاء دون منازع، وتألق في قيادة زملائه وتميز خصوصا بتمريراته العرضية من الجهة اليمنى والتي جاء منها الهدف الاول وشكلت في كل الأحوال خطرا داهما اقلفق الايرلنديين.

وافتتح الكرواتيون التسجيل بسرعة بعد أن جنح القائد الخبير سرنا في الجهة اليمنى وأعاد كرة خلفية على رأس ماندزوكيتش القابع بعيدا عن الرقابة وعن المرمى أيضا فانحنى لها الأخير وتابعها استقرت على يسار شاي جيفن الذي لم يكن يتوقعها كغيره من لاعبي الطرفين (3).

واستعاد الايرلنديون بسرعة وعيهم ونظموا صفوفهم وانطلقوا إلى الهجوم، وكاد روبي كين يدرك التعادل (11) الذي تحقق بعد ذلك في وقت مناسب بعد ركلة حرة نفذها ايدن ماكجيدي وتابعها المدافع شون ليدجر برأسه في الشباك في غفلة من الحارس ستيبي بليتيكوسا (19).

وحرم جيفن الكرواتيين من هدف جديد عندما حول قذيفة أطلقها ايفان بيريسيتش من مسافة بعيدة إلى ركنية (22)، وتسديدة هائلة ومباغتة من لوكا مودريتش أوقفها جيفن ببراعة (33)، وكاد بيريسيتش يفتتح رصيده من الاهداف مع المنتخب الكرواتي بتسديدة طائرة قوية جانبت القائم الأيسر (36).

ورفع ايفان سرينيتش كرة إلى داخل المنطقة تابعها نيكيسا ييلافيتش بقوة علت العارضة بقليل (39)، وضغط الكرواتيون في الدقائق الخمس الأخيرة من زمن الشوط الأول، وسدد مودريتش كرة مرتدة فتوقفت في أقدام المدافعين ووصلت إلى ييلافيتش المتسلل الذي استفاد من عودة الكرة من الخصم فهرب وتابعها من فوق شاي جيفن في الشباك هدفا ثانيا (43).

وتكرر سيناريو بداية الشوط الأول في الثاني، وأضاف ماندزوكيتش الهدف الشخصي الثاني له والثالث لكرواتيا بعد أن حصل بيريسيتش على ركلة حرة نفذها مودريتش وتابعها ماندزوكيتش برأسه وبنفس الطريقة فارتطمت باسفل القائم الأيسر ثم برأس جيفن شاي الذي ارتمى عليها ودخلت مرماه بعد مرور 3 دقائق تماما كما في الشوط الاول (48).

ودفع تراباتوني بسايمون كوكس وجوناثان والترز بدلا من ماكجيدي ودويل لعل وعسى ينفع التبديل فتحسن قليلا الوضع الهجومي وسيطر لاعبوه على الكرة بشكل واضح دون خطورة مباشرة على مرمى الخصوم، فيما اعتمد الكرواتيون على الهجمات المرتدة التيب شكلت احيانا بعض الخطورة.

وأصاب الارهاق معظم اللاعبين من الجانبين فانخفضت وتيرة التحرك في الملعب وكثرت الأخطاء، وكان الكرواتيون على وشك اضافة الهدف الرابع بعدما اعاد سرنا كرة في الجهة اليمنى إلى ايفان راكيتيتش أطلقها ببيمناه نحو الزاوية البعيدة عن شاي جيفن فانحرفت قليلا عن القائم الأيمن (78)، ورد داميان داف بتمريرة من الجهة اليمنى تابعها كيث اندروز برأسه وارتمى عليها بليتيكوسا واوقفها (80).

وتحوّلت الدقائق العشر الاخيرة إلى معركة الكرات العالية بين الهجوم الايرلندي والمنتخب الكرواتي الذي ارتد بكامله الى الدفاع ونجح في كسب الرهان والحفاظ على النتيجة والفوز الكبير رغم التهديد المباشر من رأسية اندروز (90).

مقالات ذات صلة

اضف رد