ألبرتيني: لابد من إجبار لاعبي أسبانيا على الركض في الملعب

الأحساء الآن – متابعات :

ترغب إيطاليا غدا الأحد خلال مباراتها أمام أسبانيا في مستهل بطولة الأمم الأوروبية في صنع ما يشبه المستحيل: وهو أن تكون بطلة العالم وأوروبا هي من يعدو خلف الكرة.

ويقول ديمتريو ألبرتيني لاعب المنتخب الإيطالي السابق ونائب رئيس اتحاد الكرة في البلاد حاليا، خلال تصريحات خاصة:”سيكون أمامهم فريق مثل إيطاليا التي يمكنها لمس الكرة، وسيكون عليهم الركض، وذلك قد يكون أمرا جيدا لنا وسيئا لهم”.

ورغم أن كثيرين يرون في اللعب بثلاثة مدافعين وخمسة لاعبين في خط الوسط طريقة دفاعية، ينوي المدير الفني الإيطالي تشيزاري برانديللي الاعتماد على هذا الأسلوب غدا، حيث يسعى إلى بدء هجمات فريقه من الخلف، وتحديدا من دانييلي دي روسي الذي سيلعب وسط قلبي الدفاع كي يقدم المعاونة لأندريا بيرلو.

ولا يعتبر ألبرتيني أن طريقة اللعب قد تفرق كثيرا مع منتخب بلاده، حيث يرى أن المهم هو أن تكون “إيطاليا مستعدة ذهنيا وبدنيا لمواجهة أحد أقوى فرق البطولة، لقد أفرغنا رؤوسنا مما كان بها قبل الوصول إلى هنا، أذهاننا تركز في اللعب والملعب وحده وذلك أمر جيد”.

ويعترف لاعب الوسط الدولي المعتزل أن فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في بلاده قد أثرت على اللاعبين، لكنه يرى الآن أن تركيزه منصب على البطولة القارية، ويوضح:”عندما تكون لاعبا وتبدأ بطولة بهذا القدر من الأهمية تتلاحم المجموعة، من الطبيعي أن تكون المشكلات قريبة، لكنها لا تكون بالداخل، لاعب الكرة يعرف كيف يعيش باحترافية رغم وجود المشكلات بجانبه، أي لاعب يفعل ذلك كما لو كان الأمر داخل العائلة”.

وهناك أسباب أخرى تجعل نائب رئيس الاتحاد الإيطالي متفائلا قبل مواجهة أبطال العالم وأوروبا: “لكل فريق أسلوبه وطريقته ومهاراته، إيطاليا تتمتع بقدرات تختلف عن أسبانيا، لكننا نملك فريقا يعشق لمس الكرة كثيرا وسط الملعب وفي الهجوم، قدمنا كرة جميلة في العديد من مباريات التصفيات”.

وباتت أي مواجهة أمام أسبانيا تثير جدلا حول الأسلوب الذي قد يتبعه المنافس، وعلى وجه التحديد إذا ما كان سيجرؤ على منافسة لاعبي المدرب فيسنتي دل بوسكي على امتلاك الكرة.

ويقول ألبرتيني :”نعرف مهارة أسبانيا، اللمسات وحيازة الكرة، لكنني أعتقد أن الأمور ستختلف معها عندما تواجه إيطاليا، الفريق الذي يعرف كيف يتصرف في الكرة، وسيكون عليهم الركض، الأسبان ليسوا معتادين على الركض”.

وفي ظل سعي برانديللي الدائم لتقديم كرة جميلة منذ توليه تدريب إيطاليا قبل نحو عامين، بدأ الحديث يدور عما إذا كان المدرب الحالي في طريقه للقضاء على أسلوب الكاتيناتشو الإيطالي الشهير، الذي كان يعتمد على غلق الدفاع والاعتماد على الهجمة المرتدة.

ويعلق ألبرتيني على هذا الجدل بقوله :”برانديللي لديه أسلوبه، إنه مدرب كبير، ينظم الفريق بشكل جيد عبر التفكير أولا في الدفع بأفضل اللاعبين، بعد ذلك يفرض هؤلاء أسلوبهم في الملعب، الآن لدينا الكثير من اللاعبين الذين يملكون مهارة تمرير الكرة، ونحاول لعب كرة جميلة وتحقيق الفوز من خلال ذلك”.

لكن ألبرتيني أيد فكرة أن بيرلو هو أهم لاعبي المنتخب الإيطالي، وقال :”إنه لاعب جوهري بالنظر للمركز الذي يشغله ولمهارته، الجميع يعرفون منذ سنوات من هو، وقد حقق انتصارات مع كل الفرق التي لعب لها، من حسن الحظ أنه لاعب لدينا”.

مقالات ذات صلة

اضف رد