وزير باكستاني يعرض 100 ألف دولار لمن يقتل مخرج الفيلم المسيء

الأحساء الآن – أ ف ب :

عرض وزير باكستاني، أمس السبت، مكافأة بقيمة 100 ألف دولار لمن يقتل مخرج فيلم “براءة المسلمين” المسيء للإسلام الذي أنتج في الولايات المتحدة وما زال يثير غضباً شديداً في العالم الإسلامي، لم يسفر مع ذلك عن أعمال عنف جديدة.

وقال وزير السكة الحديد الباكستاني غلام أحمد بيلور في بيشاور، شمال غرب البلاد: “أعلن منح 100 ألف دولار لمن يقتل هذا الزنديق الذي أهان الرسول الكريم”.

وأضاف الوزير: “أدعو أيضاً حركة طالبان والإخوان في تنظيم القاعدة إلى المشاركة في هذا العمل النبيل”، مؤكداً أنه لو أتيحت له الفرصة لقتل المخرج بيديه. وتابع: “وبعدها يمكنهم أن يقبضوا علي”.

وقد شهدت باكستان أعنف تظاهرات احتجاج على الفيلم الأمريكي المسيء للإسلام. فبعد صلاة الجمعة تحولت تظاهرة ضمت عشرات الآلاف إلى أعمال عنف أوقعت 21 قتيلاً وأكثر من 200 جريح.

وتظاهر الآلاف من جديد، السبت، في باكستان احتجاجاً على هذا الفيلم لكن في هدوء، هذه المرة.

مقالات ذات صلة

اضف رد