ملتقى الأعمال بالأحساء يختتم جلساته ويُوصي بإنشاء حاضنة أعمال وجهة إعلامية مُوحدة

الأحساء الآن – متابعات :

تحت رعاية وحضور وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه نظمت لجنة شباب الأعمال بغرفة الأحساء بالشراكة مع جامعة الملك فيصل ولجنة سيدات الأعمال بالأحساء الملتقى الأول لشباب وشابات الأعمال بعنوان (صناعة الريادة) بحضور كوكبة من شباب الأعمال والخبراء والمختصين والمتطلعين لريادة الأعمال وبمشاركة الأشقاء من دولة قطر ،

انطلقت جلسات الملتقى وتمت مناقشة الجلسة الأولى بعنوان «الريادة بين المفهوم والتحديات» ، وأدارها رئيس لجنة شباب الأعمال بغرفة المدينة المنورة وشارك الدكتور عبدالمليك مزهودة عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل بموضوع مفهوم الريادة ومنهجيات تطويرها ، عقب ذلك مشاركة الدكتور أحمد الشميمري من جامعة الملك سعود ، عقب ذلك تداخل فهد السماري العضو المنتدب لشركة أرامكو لريادة الأعمال بموضوع حاضنات الأعمال ودورها في ريادة الأعمال الشبابية ، عقب ذلك تداخل رئيس اللجنة الوطنية لشباب الأعمال علي العثيم بموضوع ديموغرافيا المنشآت الصغيرة والمشاريع المتعثرة . ثم انطلقت الجلسة الثانية وأدارها رئيس مجلس شباب الأعمال بمحافظة الأحساء صلاح المغلوث وشارك المتحدث الأول عفيف برهومي من المركز العربي لتنمية وتدريب رواد الأعمال بالبحرين ، ثم شارك سعد القنبر من شركة خدمات بترولية بموضوع مشروع ريادي شبابي ناجح، ثم شاركت منى الباعود بتجربة ريادية نسائية ناجحة ، تلتها مشاركة الدكتورة سحر عبدالعال مرسي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل . ثم بدأت الجلسة الثالثة بموضوع «طموحات المملكة في الريادة وفرص التمويل التي تتيحها» بإدارة رئيس لجنة شباب الأعمال بغرفة الأحساء المهندس نعيم بن جواد المطوع ، وشارك المتحدث الأول وكيل وزارة العمل للشؤون العمالية أحمد الحميدان بموضوع طموحات المملكة بالريادة ، عقب ذلك مشاركة مساعد أمين عام مجلس الغرف السعودية لشؤون التوطين إبراهيم القرناس بموضوع جهود الدولة لدعم المشاريع الريادية ، تلتها مشاركة مدير عام خدمة العملاء لبرنامج مسارات بالبنك السعودي للتسليف والادخار بموضوع النظام المالي للمشروعات الصغيرة والتمويل الحكومي اختتمت تلك الجلسة بمشاركة بنك الرياض . ثم بدأت الجلسة الرابعة بعنوان «الفرص الاستثمارية المتاحة بالمملكة للرواد» وأدارها عضو لجنة شباب الأعمال بغرفة الشرقية حسان عسيري ثم شارك مدير الحوافز الاستثمارية بالهيئة العامة للسياحة والآثار عبدالمجيد الناصر بموضوع فرص الاستثمار في القطاع السياحي ، ثم تداخل مدير عام هيئة الري والصرف بالأحساء المهندس أحمد الجغيمان بموضوع فرص الاستثمار في القطاع الزراعي ،ثم شاركت الدكتورة فاتن أبوبكر عضو هيئة التدريس بجامعة الملك فيصل بموضوع المشاريع الصغيرة الاستيرادية الإلكترونية ,واختتمت هذه الجلسة بلقاء مفتوح مع الكاتب الصحفي نجيب الزامل ، وجاء بمحور استفادة الرواد من مواقع التواصل الاجتماعي.

توصيات الملتقى
كان من أبرز ما جاء في توصيات ملتقى شباب وشابات الأحساء إدراج ريادة الأعمال ضمن المناهج التعليمية بدءاً من المراحل المبكرة وامتدادا إلى التعليم العالي بشكل متكامل مع التأكيد على تدريب الهيئة التدريسية على الطرق الأنسب لإرساء ثقافة ريادة الأعمال لدى الأجيال القادمة ، والإسراع بإنشاء حاضنة الأعمال التي ترعى المبادرات الريادية وتساهم في رعاية مشاريع رواد الأعمال ، وتأسيس جهة إعلامية موحدة توفر كامل المعلومات والبيانات عن مختلف الجهات الداعمة للمشاريع الريادية ، وتشجيع المشاريع الافتراضية وتوجيه التدريب في ريادة الأعمال نحوها فضلاً عن الاستفادة من خبرات وتجارب الدول المتقدمة في المنشآت الافتراضية بالإضافة إلى تقنين إصدار تراخيص وسجلات المحلات للأنشطة التي تنافس فيها العمالة المتسترة خريجي المعاهد المهنية والفنية واقتصارها على خريجي هذه الجهات فقط .
ويذكر أن محاور برنامج ملتقى الشباب والشابات الأول تلخصت بمفهوم الريادة ومنهجيات تطويرها ، أخلاقيات الريادة ،حاضنات الأعمال ودورها في ريادة الأعمال الشبابية ،الريادة النسائية في المملكة العربية السعودية وتحدياتها ،ديموغرافيا المنشآت الصغيرة والمشاريع المتعثرة ، تجارب الدول الناجحة في ريادة المشروعات الصغيرة ، مشروع ريادي شبابي ناجح ،تجربة ريادية نسائية ناجحة ،التمكين الاقتصادي ،طموحات المملكة في الريادة ، جهود الدولة لدعم المشاريع الريادية ، النظام المالي للمشروعات الصغيرة والتمويل الحكومي ،التمويل الخاص ، فرص الاستثمار السياحية في الحرف والصناعات التقليدية ، فرص الاستثمار في تكنولوجيا الاتصال ، فرص الاستثمار في القطاع الزراعي ، وأخيراً فرص الاستثمار في التجارة والخدمات .
يشار أن هذه المحاور المشار إليها تناولت مختلف الأبعاد ذات العلاقة بريادة الأعمال وتطويرها بهدف إرساء ثقافة ريادة الأعمال لدى الشباب والدعم لتجاوز العراقيل والصعوبات التي يواجهها رواد الأعمال في مشاريعهم .

مقالات ذات صلة

اضف رد