السجن ست سنوات لمدرس مصري بتهمة سبّ الرسول ورئيس مصر

الأحساء الآن -متابعات:

حكمت محكمة جنح سوهاج في جمهورية مصر  على المدرس بيشوي كميل كامل، مدرس لغة انجليزية، بالسجن 6 سنوات بتهمة ازدراء الأديان وسب النبي محمد، وكذلك سب الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية على صفحته بموقع “فيس بوك”.

وبحسب صحيفة (الجزيرة المصرية)  حكمت المحكمة على “كميل” بالسجن 3 سنوات بتهم ازدراء الأديان وسب النبي محمد، وعامين آخرين بتهمة سب رئيس الجمهورية، وعام ثالث لسبه المدعي بالحق المدني. ويمكن للمتهم الطعن في الحكم أمام محكمة الاستئناف الأعلى درجة طبقاً لنظام القضاء المصري.

وتوافدت على مقر المحكمة أعداد كبيرة من الاسلاميين، في حين فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا مشددا حول المحكمة، خوفا من وقوع اشتباكات وأعمال عنف.

ويجدر بالذكر أن محتجين غاضبين كانوا قد حاولوا النيل من المتهم خلال الجلسات الأولى للمحاكمة، إلا أن قوات الأمن نجحت في السيطرة على الموقف وتأمين ترحيله

مقالات ذات صلة

اضف رد