نائب خادم الحرمين الشريفين يستقبل أصحاب السمو الملكي الأمراء والمشايخ والوزراء وأعيان وأهالي منطقة مكة المكرمة

الأحساء الآن – واس:

استقبل نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ في الديوان الملكي بقصر السلام بجدة اليوم أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة المشايخ والعلماء وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين وأعضاء مجلس المنطقة وأعضاء المجلس البلدي وأعضاء مجالس الغرف التجارية بمكة المكرمة وجدة والطائف وجمعاً من أهالي منطقة مكة المكرمة.
وفي بداية الاستقبال أنصت الجميع لتلاوة آيات من القرآن الكريم مع شرحها وتفسيرها.
بعد ذلك تشرف الجميع بالسلام على نائب خادم الحرمين الشريفين .
ثم ألقيت كلمة أهالي منطقة مكة المكرمة ألقاها رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة طلال عبدالوهاب مرزا أشار فيها إلى احتفاء المملكة العربية السعودية بعد أيام قليلة بإذن الله بذكرى اليوم الوطني وقال // نسترجع في هذه المناسبة أعواماً مضت علينا حكومة وشعباً يداً واحدة نسير سوياً منذ ما يزيد على اثنين وثمانين عاماً ، نؤمن بأن يد الله مع الجماعة وأن عزتنا في عقيدتنا ، وقوتنا في اجتماعنا ، أبحرنا في سفينة واحدة ومرت علينا أيام شداد صعاب وكثير من أيام الرخاء والهناء ، ونستشرف مستقلاً أكثر ازدهاراً بتمسكنا بقيمنا الإسلامية ومقاصد الشريعة الغراء ونشر العدل والتسامح والحوار البناء ، ونسترجع ذكريات المؤسس رحمه الله في مكة المكرمة وفي تأسيس المجالس الأهلية البلدية ثم مجلس الشورى بمكة المكرمة تأكيداً على قيمة المشاركة والتشاور كأساس لهذه الدولة .

وأضاف يقول // لا يخفى على أحد ما توليه حكومة المملكة وخادم الحرمين الشريفين شخصياً من اهتمام بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة لخدمة المسلمين جميعاً ، وليس بمستغرب على حكومتنا وولاة أمرنا منذ عهد المؤسس الاهتمام بالمسجد الحرام وضيوف الرحمن ، ولكم يسعدنا بمكة المكرمة ما يبذل لخدمة ضيوف الرحمن عملاً لا قولاً ، فمكة المكرمة شرفها الله تعيش اليوم طفرة عمرانية تنموية كبيرة فهنا مشروع توسعة المسجد الحرام والمشاعر المقدسة وهناك مشروع الملك عبدالله لإعمار مكة وعلى محاورها نسجنا شرايين النقل بالقطارات مرتبطة من شرقها بقطار المشاعر موصولاً مع غربها بقطار الحرمين ، أميناً على تنفيذ هذه المشاريع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، وإننا لنشعر بأن هذا الإنفاق السخي بحب يخلفه الله علينا جميعاً حكومة وشعباً ، فقد أطعمنا الله من جوع وآمننا من خوف ، وامتن الله علينا بما فتح لنا من كنوز الأرض فلله الحمد والشكر والمنة .
ورأى مرزا أن لهذه المشروعات أثراً إيجابياً من جانبين الأول تحقيق رغبة المسلمين في أداء مناسكهم من حج وعمرة بيسر وسهولة ومن جانب آخر دعم اقتصاديات المنطقة وتأسيس بنى تحتية داعمة لاستقبال المزيد من ضيوف الرحمن.
وقال // لقد تفضل الله علينا بأن نسعد باستقبال الحجيج وضيوف الرحمن من شتى أرجاء المعمورة على تنوع ألوانهم ولغاتهم ومذاهبهم وثقافاتهم وهذه دورس جامعة علمتنا التعايش والحكمة في التعامل مع بعضنا البعض مسلحين بالحوار والحكمة والموعظة الحسنة.

ومضى يقول // إن مملكتنا الحبيبة مترامية الأطراف غنية بتراثها وحضارتها وهذا مما يعد تنوعاً إيجابياً ويساعد الفرد والمجتمع على أن ينشأ في مجتمع غني بالتنوع الثقافي والفكري والحضاري ، وقد أثمر هذا النسيج بحمد الله وفضله تنمية مملكتنا الحبيبة ولسنا بمعددين لنجاحات قطاعات مختلفة ونموها لأننا نؤمن بأن عملية التنمية عملية مستمرة ونتطلع لمستقبل أفضل بتعاوننا جميعاً حكومة وشعباً ليكون هذا الوطن أنموذجاً يقتدى //.
وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة // لقد أحب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وطنه وشعبه وأحب هذا الشعب ولي أمرهم ووالدهم خادم الحرمين وما أجملها من علاقة فخادم الحرمين الملك عبدالله يعتبرنا جميعاً أبناءه وبناته ويحب لنا كل الخير ويكره لنا كل سوء ويرجو لنا العزة والكرامة ويوصينا بالخير لبعضنا البعض ولأمتنا الإسلامية ، ونحن جميعاً نحبه وندعو الله أن يحفظه لنا جميعاً فنعم الوالد هو//.
وأردف قائلاً // وأنتم يا صاحب السمو وإخوانكم الكرام أخوة لنا نسعد ونفخر بكم وبما قدمتموه من جهود لرفعة هذا الوطن وأنتم اليوم درعها القوي بعد الله ، وكم بدى لنا اهتمامكم وحبكم لمكة المكرمة وأهلها وسموكم أميراً للرياض فقد كانت متابعتكم ودعمكم لمشاريعها حباً لها ولأهلها ولضيوف الرحمن ، صاحب السمو كنتم وما زلتم عوناً لخادم الحرمين تعينونه على كل خير وتشيرون عليه بنعم المشورة فنسأل الله أن يحفظكم ويحفظ لنا مملكتنا الحبيبة.

مقالات ذات صلة

اضف رد