ملتقى لإبداع الموهوبات بأدبي الأحساء ورئيس النادي يعد بدعمهن

الأحساء الآن – متابعات :

بين الشعر والخواطر المنثورة حلقت الموهوبات في ليلة ابداعية نظمها أدبي الاحساء (اللجنة النسائية ) مساء السبت الماضي  ..بدأت الجلسة بتقديم  من عضو النادي الشاعرة تهاني الصبيحة التي ذكرت انه من أجل الموهوبات ومن أجل كل كلمة جميلة أودعتها النخلة في أصالتنا وقيمنا وأخلاقنا فأورثتنا بلاغة عبد قيس وفصاحتهم تعقد جلسة الموهوبات وأديبات المستقبل كما قدمت شكرها لجريدة (اليوم) التي بادرت بنشر نتاج بعض الموهوبات كدعم لتلك المواهب  .
كما رحبت عضو النادي ليلى العصفور بالحاضرات وقدمت قصيدة للشاعر عبدالرحمن العشماوي بعنوان (قمر يلازمه الكمال) في مدح الحبيب صلى الله عليه وسلم وردا على المسيئين له ..
بعد ذلك تنوعت الموضوعات المطروحة من الموهوبات  فقدمت انتظار الحرز خاطرة بعنوان (وتبقى احلامي حرة ) وأخرى بعنوان (وصارت الحروف ) وقصيدة جاء فيها :
قَتَلتُ الصّوتَ فِي جوفِي *** بِحبرٍ سّالَ منهُ دَمِي
وصارَ الصمتُ فِي رُوحِي *** كَدسِ السّم في البدنِ
ثم قدمت أبرار الشواكر نصا نثريا بعنوان (ذات مساء )  كذلك ألقت رملة عبدالمجيد العلي خاطرة عن الفقد .. كما قدمت حوراء المكراني مقطوعات قصيرة منوعة منها ( أحتاجك جدا ) . ثم وقفة مع الشاعرة ينابيع السبيعي التي قدمت قصيدة بعنوان ( وصل الغبار إلى هجر ) وقبل الختام شكرت  الصبيحة هذا التألق وهذا الحضور المميز ونقلت شكر الدكتور ظافر الشهري  وشكر جميع الأعضاء للحاضرات و بلغتهن أن النادي كما قال د. الشهري مستعد لدعم ومتابعة ابداعاتهن و ستأخذ نصيبا من مجلة النادي المشقر وأوصاهن بأن يسخرن كل هذه الطاقات لخدمة الوطن الذي يستحق كل البذل . وختمت الامسية بقصيدة في الرسول صلى الله عليه وسلم للشاعرة تهاني الصبيحة  قالت فيها:
«يا يتيما علا في الخلق منزله
تزهو بها الأمة الغراء والعرب
في كل جارحة لبتك اوردتي
واقبلت نحوك الآهات تنتحب.. «
الجدير بالذكر أن النصوص المقدمة حظيت بقراءة نقدية ولغوية وتصحيح لبعض المشكلات النحوية .

مقالات ذات صلة

اضف رد