الأمير بدر بن جلوي يبدي سروره ومبيعات مهرجان تمور الأحساء تقفز إلى 4.3 مليون ريال أمس الخميس

الأمير بدر بن جلوي يبدي سروره بارتفاع الأسعار

مبيعات مهرجان تمور الأحساء تقفز إلى 4.3 مليون ريال اليوم الخميس

 

الأحساء الآن – المركز الاعلامي :

شهد مهرجان التمور والنخيل الأول في الاحساء ” للتمور وطن” الذي تنظمه أمانة الاحساء بشراكة مجلس التنمية السياحية وهيئة الري والصرف والغرفة التجارية خلف مقر الأمانة في مخطط عين نجم مبيعات بلغ مجموعها 4.350.000 ريال (أربعة ملايين وثلاث مئة وخمسون ألف ريال ) خلال يوم أمس الخميس 26 شوال ، وأفاد بدر بن فهد الشهاب مدير المزاد ورئيس البرامج والفعاليات في المهرجان أن تمر الخلاص هو الأكثر مبيعاً حيث شكل 86 % ،بينما كانت نسبة الـ 14 % المتبقية للتمر الموحّد .

وشهدت ساحة المهرجان  تدفق أعداد كبيرة جداً من السيارات المحملة بأطنان من التمر منذ ساعات الفجر الأولى امتدت لمسافة 800 متر وسط متابعة وتنظيم لجان المهرجان المختلفة،كما شهدت الساحة إقبالاً كبيراً من قبل التجار والمشترين لتزامن الخميس مع عطلة نهاية الأسبوع .وأخذت أسعار التمور منحى تصاعدي في ساحة المهرجان الذي تعالت فيه أصوات المحرجين،وأكد الشهاب أن سعر منّ تمر الخلاص سجلّ أعلى سعر له يوم أمس 6410 ريال،فيما بلغ أدنى سعر له 910 ريال،فيما دخلت إلى ساحة المهرجان 637 سيارة مختلفة الأوزان .

وعبر عدد من المزارعين والتجار عن سرورهم بتدخل أمانة الأحساء لحماية تمور الأحساء من الانهيار، معتبرين أنه أمر تُشكر عليه الأمانة فخطوتها هذه تمثل انتشال لتمور الأحساء التي تعد الأفضل والأجود والأكثر شهرة على مستوى المملكة وهذا أمر معروف منذ القدم، وأشار إبراهيم الحمد ” تاجر تمور ” إلى أن المهرجان شهد سمعة طيبة ونجاح وذاع صيته رغم أنه في أيامه الأولى مما زاد في أعداد المزارعين والمشترين والتجار عليه، إلا أن الحمد ومعه عدد من المزارعين تمنوا على اللجنة المنظمة سرعة تفويج السيارات تخفيفاً على أصحاب التمور وكبار السن من المزارعين، وشكر الدلال علي الياسين على حُسن التنسيق والتنظيم الذي شهده ولأول مرة سوق التمور في الأحساء ، وبين أن هذا الاهتمام الكبير ساعد في تحسن كبير في الأسعار.

من جانبه أعرب وكيل الأمانة للخدمات رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان  المهندس عبدالله بن محمد العرفج عن ارتياحه الشديد من سير المهرجان، كما أبدى ارتياحه من التناغم الجميل الذي شهده مهرجان تمور الأحساء بين البائع والمشتري، مشدداً على أن اللجنة المنظمة للمهرجان ومن خلال سير عملها ضمنت الجودة للمشتري، كما ضمنت للمزارع استمرارية السعر الجيد والربح له وللتاجر وللدلال .

وأضاف المهندس عبدالله أن ارتفاع أسعار التمور في المهرجان بصورة تصاعدية و بلوغه سعر منّ تمر الخلاص سعر الـ 6 آلاف ريال أمر أسعد  صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية رئيس اللجنة العليا للمهرجان، حيث أكد سموه وخلال حديث معه خلال حفل الافتتاح، حيث اعتبر سموه أن ارتفاع الأسعار بشكل متوازن يحقق مصلحة للمزارع وللمشتري على  حد ٍ سواء، وعزا العرفج ما يشهده السوق من بداية قوية إلى حسن التخطيط الذي بدأ منذ  ستة أشهر، وكذلك استيعاب التجار والمزارعين وتحقيق رغباتهم وتغيير مناخ السوق بشكل محفز ،وختم بالتأكيد على أن اللجنة المنظمة للمهرجان بإشراف سمو المحافظ وسعادة أمين الاحساء المهندس فهد الجبير تسعى لأن تصل تمور الاحساء للعالمية من خلال بوابة هذا المهرجان الذي تمنى أن يقام العام المقبل في مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز للتمور التي ستكون أكبر مدن التمور في العالم.

مقالات ذات صلة

اضف رد