إطلاق مبادرة “أحياء بلا نفايات”

الأحساء الآن – متابعات :

تبدأ الإدارة العامة للنظافة في أمانة الأحساء بالتعاون مع المجلس البلدي في تفعيل مبادرة “أحياء وشوارع خالية من النفايات خلال ساعات النهار” في جميع مدن وقرى وهجر المحافظة، وذلك مطلع شهر ذي القعدة المقبل بالتزامن مع انطلاقة حملة النظافة “يداً بيد نجعل أحساءنا نظيفة”.
وأوضح مدير النظافة في أمانة الأحساء المهندس فهد الزهراني في تصريح إلى “الوطن”، أن المبادرة تتضمن نشر رسائل توعية لجميع المواطنين والمقيمين بواسطة النشرات والبروشورات والملصقات ورسائل الهواتف المحمولة ورسائل البريد الإلكترونية التي تؤكد عليهم رمي النفايات في الحاويات والبراميل المخصصة للنفايات الواقعة أمام منازلهم أو في الميادين العامة في الفترة الزمنية الواقعة ما بين الساعة الثامنة مساءً حتى الساعة الثانية عشرة من بعد منتصف الليل، وعدم إخراجها من منازلهم في غير تلك الفترة بما يضمن بقاء الحي نظيفاً خلال كامل ساعات النهار، إذ تتولى فرق عمال النظافة رفع تلك المخالفات من براميل وحاويات الأحياء من بعد الساعة الثانية عشرة ليلاً وإنجاز مهام رفع كامل النفايات في أوقات مبكرة من النهار، وهو ما يعطي الحي منظراً أكثر جمالاً بعيداً عن التشوهات البصرية التي يحدثها تراكم النفايات داخل البراميل وانبعاث الروائح الكريهة منها مشكلة بؤرة لتجميع الحشرات الضارة، مهيباً بجميع المواطنين والمقيمين التعاون في تفعيل تلك المبادرة لما لها من فوائد كثيرة على سكان الحي نفسه.
وبدوره، قال نائب رئيس المجلس البلدي في الأحساء الناطق الرسمي باسم المجلس ناهض الجبر لـ”الوطن”، أنه منذ الإعلان عن تنفيذ الحملة وبدء أعمال رفع المخلفات الصلبة عبر آليات ومعدات الأمانة الثقيلة، شهدت الشوارع والأحياء نسبة تحسن مقبولة في مستوى النظافة، والطموح الوصول إلى نسبة أكبر، مبيناً أنه جرى تشكيل عدة فرق، كل فرقة تضم 50 عامل نظافة، يعملون بساعات عمل إضافية إلى جانب عملهم اليومي للمشاركة في أعمال الحملة بجانب المتطوعين في مدن وقرى وهجر المحافظة، وفق آلية عمل محددة تبدأ من أطراف المدينة وصولاً إلى نقطة التقاء الفريقين بوسط المدينة.
وأضاف أن إدارة النظافة والمجلس البلدي، استكملا أعمال الحملة وشملت تلك التجهيزات تنظيف الأحياء من أكياس النفايات والتقاط الأكياس المبعثرة وتوزيع براميل جديدة، وكذلك رفع أنقاض المباني وصيانة الطرق عن طريق إصلاح الجوانب، وجار استكمال التجهيزات لبقية الأحياء الأخرى، مناشداً المواطنين والمقيمين بضرورة الحفاظ على الحاويات التي يتم توزيعها والالتزام بإلقاء النفايات في الأماكن المخصصة لها، وإبلاغ المجلس البلدي أو الإدارة العامة للنظافة بأمانة الأحساء عن القصور حتى نستطيع الوصول لمستوى النظافة المنشود.

مقالات ذات صلة

اضف رد