350 مليون ريال لمنتزه الملك عبدالله للمغامرات بالأحساء

م. عبدالله العرفج

الأحساء الآن – متابعات :

كشف وكيل أمانة الأحساء للخدمات المهندس محمد بن عبدالله العرفج لـ “اليوم” أن الأمانة شرعت في أعمال مشروع منتزه الملك عبدالله للمغامرات الشبابية، والذي يحتضنه جبل الشعبة الواقع شمال الأحساء، مشيرا إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى 350 مليون ريال، وينفذ على مساحة 4 ملايين متر مربع، من خلال عدة مراحل ، حيث يرى النور في العام المقبل بعد انجاز المرحلتين الأولى والثانية اللتين تضمان مغامرات تسلق الجبال وغيرها، كما يحتوي على مواقف للسيارات، لافتا الى أن المشروع يأتي تلبية لرغبات شريحة الشباب بعد الشكوى الدائمة من عدم توافر الأماكن الترفيهية الخاصة بهم واحتكارها على العوائل، مؤكدا أن هذا المشروع يلبي كثيرا من الهوايات الشبابية لتمارس في موقع آمن.
وقال العرفج “ان هذا المشروع يعد مفاجأة من مفاجآت أمانة الأحساء لمجتمع المحافظة، والأمانة مستمرة في نجاحاتها والمفاجآت تتوالى دون توقف خلال الـ 5 سنوات المقبلة، فيما يجري العمل حاليا في العديد من المشاريع التنموية النوعية بالمحافظة مثل مدينة الملك عبدالله للتمور والتي تعد أكبر مدينة للتمور على مستوى المنطقة العربية والاقليمية ، حيث تقام على مساحة اجمالية تتجاوز 28 ألف متر مربع، وهذا المشروع سيكون اضافة للمحافظة”. موضحا أن الإنجازات تتواصل كذلك من خلال مشروع مركز الملك عبدالله الحضاري حيت بدأت الأمانة العمل في صالة متعددة الأغراض.
وفي نفس السياق أكد العرفج أن فوز الأحساء بتسجيل رقمين قياسيين دفعة واحدة مساء أول أمس يعد انجازاً تحقق بجهود كافة الجهات المعنية بالمحافظة ممثلة في الأمانة والعديد من الجهات، بالإضافة الى دعم ومتابعة وتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، لما أولاه من دور كبير لمسار التنمية البلدية في الأحساء، مشيرا إلى أن دخول نافورة منتزه الملك عبدالله الراقصة موسوعة غينيس للأرقام القياسية يعد نجاحاً باسم المملكة واضافة للجميع وتتويجا يعكس تكاتف الجهود وتعاون كافة الجهات المعنية، مبينا أن زيارة فريق الموسوعة للأحساء يعد من أكثر الزيارات التي قاموا بها لمنطقة واحدة، كما أن الأحساء باتت واحدة من المناطق التي حققت 3 أرقام قياسية عالمية خلال ثلاث سنوات فقط.

مخطط المنتزه الشبابي بجبل الشعبة

مقالات ذات صلة

اضف رد