أقسام نسائية في مركز “المخدرات” بالأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

أدرجت لجنة خدمة المجتمع في غرفة الأحساء أقساما نسائية في التصاميم النهائية لمخططات مركز الأمير محمد بن فهد لمكافحة المخدرات في الأحساء، وتنطلق أعمال المشروع عقب موسم الحج المقبل على أرض مساحتها 9 آلاف متر مربع شرق متنزه الملك عبدالله البيئي على الطريق الدائري جنوب الهفوف.
وأوضح نائب رئيس اللجنة الشيخ أحمد البوعلي في تصريح إلى “الوطن”، أن المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه سيكون نواة للتوعية بأضرار المخدرات، وبرامج تدريبية، ويضم عيادة لمعالجة المدمنين، وملعبا رياضيا، ومكاتب وهواتف استشارية توعوية وتثقيفية للجنسين “الذكور والإناث”.
وأكد البوعلي أن جميع أعضاء اللجنة، عبروا عن سعادتهم بنجاح التشغيل التجريبي لمركز أمراض الدم الوراثية في الأحساء، الذي تبنت لجنة خدمة المجتمع ومجلس إدارة غرفة الأحساء في دورته السابقة إنشاءه بأحدث المواصفات العالمية، ويعتبر هذا المركز الأول من نوعه في الشرق الأوسط، ويستقبل حالياً في التشغيل التجريبي نحو 8 حالات لمصابين بأمراض الدم الوراثية.
وذكر أن اللجنة تسعى حالياً لزيادة نسبة الدخل بنسبة 30% سنوياً لتنفيذ حزمة من المشاريع الخدمية في الأحساء، وأن اللجنة بصدد عقد ورشة عمل متخصصة في شهر ذي القعدة المقبل تضم مجموعة من رجال المال والأعمال والمهندسين والمعلمين والإعلاميين ومن جميع فئات المجتمع للاستماع إلى أبرز احتياجاتها لوضعها في أجندة اللجنة.

مقالات ذات صلة

اضف رد