320 مليون ريال لعقود “نظافة” بالأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

قال نائب رئيس مجلس بلدي الأحساء ناهض الجبر، إن القيمة الإجمالية لعقود مشاريع النظافة في مدن وقرى وهجر المحافظة 320 مليون ريال لمدة 5 سنوات، مؤكداً أن المجلس البلدي قدم دعماً مالياً لحملة “النظافة”، المزمع انطلاقتها مطلع ذي القعدة المقبل في كافة مدن وقرى وهجر المحافظة، بتنظيم من المجلس البلدي بشراكة مع أمانة الأحساء تحت شعار “يداً بيد نجعل أحساءنا نظيفة”، كما تولت الأمانة خلال الأيام القليلة الماضية توزيع 10 آلاف برميل نفايات جديد في المدن والقرى.
وأشار الجبر خلال كلمته في المؤتمر الصحفي الخاص بالحملة مساء أول من أمس، إلى فرض غرامات مالية الحد الأعلى 100 ريال لمرتكبي مخالفة رمي النفايات، وسيتم تطبيقها على جميع المخالفين، داعياً الجميع إلى رمي النفايات في الأوقات المحددة للأحياء لضمان عدم بقائها لفترات زمنية طويلة قبل أن يتم رفعها من خلال مركبات النفايات والحد من تراكم النفايات لفترة طويلة وما تلحقه من أضرار بيئية وتشويه بصري في الحي، مبيناً أن الحملة ستشهد توزيع 15 ألف بروشورات توعوية وتثقيفية، ونصف مليون رسالة توعوية، وإرسال 70 ألف بريد إلكتروني، و 125 ألف رسالة قصيرة، بالإضافة إلى بنرات ولوحات عرض تلفزيونية، واستيكرات، كما سيتم اعتماد سلة نظافة منزلية جديدة الشكل والحجم توضع داخل المنازل، وتوزيع نصف مليون كيس نفايات.
واستعرض الجبر، آلية عمل الحملة من خلال ثلاث مراحل، الأولى تبدأ بدخول المعدات الثقيلة لرفع المخلفات الصلبة، ثم المرحلة الثانية التقاط النفايات المبعثرة، بعدها كنس الأتربة والغبار من الشوارع كمرحلة ثالثة، وتختم المراحل بصيانة وصبغ أرصفة الحي ومعالجة الحفر، لافتاً إلى أنه تم اعتماد حاويات “جمالية” للمجمعات التجارية بحيث تكون مخفية بعيداً عن التشويه البصري، وتوزيع مصائد حشرية “آمنة” في مختلف أحياء الأحساء، ويجري حالياًَ اختيار ما بين 10 – 15 متطوعاً في كل حي للإشراف على الحملة وغرس مفهوم نظافة الحي للوصول إلى مدن نموذجية نظيفة بالشراكة مع المجتمع.
وأضاف أن مردم النفايات الجديد المزمع إنشاؤه على طريق الخليج الدولي وفق أفضل المعايير والقياسات الدولية، سيكون له دور كبير في التخلص من الغازات السامة المنبعثة من النفايات المتحللة، ويتكون المشروع من 6 أجهزة متخصصة في التخلص من النفايات بطريقة آمنة. ومن جهته، أكد مدير النظافة العامة في أمانة الأحساء المهندس فهد الزهراني، أن خطة إدارته تؤكد أن هناك توجهات جديدة لرفع مستوى النظافة ومتابعة مستمرة لمقاولي النظافة ولمراقبي البلديات، وأول تلك التوجهات زيادة عدد المشرفين والعمالة وكذلك زيادة عدد حاويات النظافة، لافتاً إلى أن إدارته بالتعاون مع الجهات الأخرى في الأمانة تدرس تبني مشروع إعادة تدوير النفايات والأنقاض.

مقالات ذات صلة

اضف رد