بموافقة الأمير سلمان تأجيل الندوة العلمية عن تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز إلى العام القادم

الأحساء الآن – واس:

وافق نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيزآل سعود على تأجيل افتتاح الندوة العلمية التي تعقدها دارة الملك عبدالعزيز عن تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود ـ رحمه الله ـ إلى العام القادم .
وأوضحت دارة الملك عبدالعزيز – الجهة المنظمة للندوة – أنها ستوافي الجميع بالمستجدات عن الموعد الجديد في الفترة القادمة القريبة .
مما يذكر أن اللجنة التحضيرية للندوة حددت للندوة عشرة محاور شاملة دعت الباحثين والباحثات للمشاركة من خلالها ، وهي – المحور الأول : نشأة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وسيرته، المحور الثاني : إسهامات خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز قبل توليه الحكم، المحور الثالث : خدمة المسلمين والحرمين الشريفين، المحور الرابع: الإصلاح الإداري والدستوري ، المحور الخامس : حواراته ـ رحمه الله ـ في الجامعات والإعلام لاستجلاء منهجه في حواراته مع الأكاديميين ورجال الإعلام والقيادات الصحفية في الداخل والخارج ، المحور السادس : مبادرات السلام ودعم القضايا الإسلامية لدراسة وتحليل مبادرة الملك فهد بن عبدالعزيز للسلام في القمة العربية في فاس، ودعمه ـ رحمه الله ـ للقضية الفلسطينية والقضية الأفغانية، ودعم مسلمي البوسنة والهرسك، المحور السابع : مواقفه النبيلة ـ رحمه الله ـ تجاه أزمة لبنان التي أدت إلى ( اتفاق الطائف ) التاريخي، ومساندته لجهود تحرير الكويت والمؤازرة الرسمية والشعبية للشعب الكويتي ، المحور الثامن : السياسة الخارجية للمملكة العربية السعودية في عهده ، المحور التاسع: التعليم والإعلام ، المحور العاشر: التنمية والاقتصاد .
تجدر الإشارة إلى أن دارة الملك عبدالعزيز نظمت حتى الآن ثلاث ندوات ملكية ضمن النشاط العلمي لها عن تاريخ كل من:الملك سعود بن عبدالعزيز( عام 1427هـ/ 2006م) والملك فيصل بن عبدالعزيز( عام 1429هـ/2008م ) والملك خالد بن عبدالعزيز(عام 1431هـ /2010م) ـ رحمهم الله ـ وقدمت في الندوات (157) ورقة عمل قدمها باحثون وباحثات من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

مقالات ذات صلة

اضف رد