ربط جميع المنشآت التعليمية بـ«الإنترنت» وافتتاح 13 مدرسة

الأحساء الآن – متابعات :

افتتحت الإدارة العامة للتربية والتعليم في محافظة الأحساء، 13 مدرسة للبنين والبنات في الأحساء، خلال العام الدراسي الجاري. كما قامت إدارة تقنية المعلومات بمنح المدارس رقماً وزارياً و بريداً إلكترونياً، فيما يجري العمل على منح المدارس المُستحدثة وسيلة اتصال بالإنترنت، وتحديث واستبدال أجهزة المودم المتعلقة بالاتصال بالإنترنت، بما يتوافق مع تقنية الجيل الرابع. كما تعتزم «تربية الأحساء»، تقديم ورشاً تدريبية عن مستجدات نظام «نور»، وطريقة التعامل معها.

ويبلغ عدد الطلاب والطالبات أكثر من 210 آلاف طالب وطالبة، في 974 مدرسة للبنين والبنات. وتم استكمال إجراءات التعيين لـ898 معلمة، و684 معلمة من المُثبتات بالأمر الملكي. كما تم تنفيذ حركة النقل الداخلي للمعلمات، واستفاد منها 1110 معلمات، وتم استكمال إجراءات المعلمين المُثبتين بالأمر الملكي، وعددهم 131 معلماً، وتم استكمال توجيه 189 معلماً معيناً بالأمر الملكي. وتم تنفيذ الحركة الداخلية، واستفاد منها 2071 معلماً. كما سيتم استكمال توجيه 56 معلماً جديداًَ بعد صدور قرار تعيينهم من الوزارة.

واستعرض المدير العام لـ «تربية الأحساء» أحمد بالغنيم، استعدادات إدارته للعام الدراسي الجديد، قائلاً: «إن اللجان المختصة قامت بإيصال المقررات المدرسية للمدارس، منذ بداية من شهر شعبان الماضي، وتم وضع خطة بديلة في حال حصول تغيير في أعداد الطلاب والطالبات مطلع العام الدراسي»، لافتاً إلى «تعميد مؤسسة متخصصة لأعمال السلامة، ووضع برنامج زمني لتوفير وسائل السلامة في المدارس».

وأشار بالغنيم، إلى إصدار حركة نقل مديري ومديرات المدارس، وتوفير المقاعد والسبورات والوسائل التعليمية ومعامل المختبرات وأعمال الإدارة المدرسية والمكيفات والبرادات، «فيما لا يزال العمل مستمراً، وفق خطط مُجدولة. كما وضعت خطة مساندة للتعامل مع أي تغيير في أعداد الطلاب والطالبات مطلع العام الدراسي والاستجابة الفورية لذلك».

وزوّدت «تربية الأحساء» موقعها على شبكة الإنترنت بالأدلة والمرفقات اللازمة المتعلقة بنظام «نور»، والرد على الاستفسارات الواردة عنه، وتقديم خدمات الدعم الفني التقني حياله، وإعطاء المدارس صفحة خاصة، على الموقع، لتتمكن من نشر أنشطة وفعاليات المدرسة من خلالها ، وحصر احتياج المدارس من المعامل الحاسوبية، والعمل على تلبية طلبات نقل المعامل للمدارس التي انتقلت من مبنى إلى آخر بحسب خطة مجدولة، والعمل على تمديد شبكة جديدة للمعمل الجديد في المبنى المُنتقل إليه، وتقديم الاستشارات اللازمة فيما يتعلق بمواصفات أجهزة تقنية المعلومات للمدارس التي ترغب في توفير بعض مستلزمات تقنية المعلومات.

وأبان بالغنيم، أن إدارة التجهيزات المدرسية قامت بإعداد خطة طوارئ لتسديد الاحتياج الطارئ من طاولات وكراسي وسبورات والبالغ أكثر من ثلاثة آلاف كرسي وطاولة. كما تم توزيع 80 آلة تصوير على المدارس، وتوجيه 21 أمين مصادر تعلم جديد، وتأثيث 35 مركز مصادر تعلم، وتطبيق مشروع برنامج المعامل التفاعلية للمختبرات المدرسية للمرحلة الأولي، وصيانة الكراسي والستائر الخاصة بالمختبرات المدرسية، وتأمين خزانات لحفظ الأجهزة والأدوات وخزانات لحفظ المواد الكيماوية وثلاجات للمختبرات. كما تم تركيب برنامج المختبرات الافتراضية للكيمياء والفيزياء لمدارس المرحلة الثانوية، بواقع 90 مدرسة، مع تقديم برنامج تدريبي لعدد من المعلمين والمحضرين، وتم توجيه 52 محضر مختبر للمرحلة الابتدائية وفق التشكيلات المدرسية الجديدة للهيئة الإدارية في المدارس. وتأمين 140 منضدة مختبر علوم متنقلة مع مجموعة من الوسائل المخبرية والتعليمية الخاصة بمدارس المرحلة الابتدائية عن طريق الوزارة، وتأمين 50 مختبراً محوسباً للمرحلة الثانوية من قبل الوزارة، وإنشاء أربع قاعات تعلم في بعض المدارس، و45 فصلاً تفاعلياً جديداً في مدارس البنين، ليصبح مجمل هذه الفصول 100 في 16 مدرسة، وتركيب وصيانة مجموعة من الأنظمة الصوتية والإذاعات المدرسية لعدد من المدارس. وستعمل إدارة الصحة المدرسية على توزيع الحقائب الإسعافية على جميع المدارس، وإرسال رسائل إلكترونية تثقيفية وتوعوية. وذكر مدير «تربية الأحساء»، أن «إدارة التشغيل والصيانة قامت بتشكيل 53 فرقة لتقديم خدمات الصيانة لمدارس البنين والبنات. وبلغ عدد المدارس، التي تمت صيانتها 450 مدرسة. إذ شملت الصيانة أعمال الكهرباء والسباكة والتكييف. كما تم تأمين 1650مكيف شباك، و850 مكيف سبلت.

مقالات ذات صلة

اضف رد