“التعليم العالي” تحدد مواقع ومواعيد تدقيق وثائق المرشحين للابتعاث

 

الأحساء الآن – متابعات

 

حددت وزارة التعليم العالي ست مناطق رئيسية لاستقبال المترشحين للابتعاث لاستلام صور الوثائق و تدقيق المعلومات للمتقدمين لمرحلة البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، والزمالة الطبية ضمن المرحلة الثامنة من برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للابتعاث الخارجي، مطلع الأسبوع القادم.

وأوضحت الوزارة أن مراكز تدقيق الوثائق تهدف إلى التحقق من البيانات المسجلة من قبل المتقدم أو المتقدمة على موقع الوزارة مع الوثائق الأصلية لمراجعتها وفق قواعد بيانات وزارة التربية والتعليم و المركز الوطني للقياس والتقويم، وإنشاء ملف إلكتروني لها لسرعة إنهاء الإجراءات مع الملحقيات والبوابة الالكترونية، بالإضافة لتطبيق معايير الخدمات الإلكترونية.

وأشارت الوزارة إلى توفر مراكز تدقيق الوثائق والمعلومات في كل من مدينة “الرياض، جدة، المدينة المنورة ، الخبر، بريدة، أبها ” على أن ينطلق أولى مركز التدقيق في مدينة الرياض، وذلك يوم السبت 14/10/1433هـ بفندق “راديسون بلو”، وحتى يوم 25/10/1433هـ.

كما بينت أنها ستبدأ مراكز التدقيق في كل من مدينة جدة بفندق “المريديان”، ومنطقة القصيم بفندق “موفينبيك”، والمدينة المنورة فبفندق “موفنبيك” يوم الأثنين 16/10/1433هـ، بينما تنطلق مراكز التدقيق في منطقة الخبر بفندق “المريديان” يوم الجمعة 20/10/1433هـ، وفيما يخص مركز مدينة أبها سينطلق عمله يوم الأحد 22/10/1433هـ بفندق “قصر أبها” .
ودعت الوزارة جميع المتقدمين من الطلاب والطالبات التأكد من توافر جميع أصول الوثائق المطلوبة، وإحضارها مع صور واضحة من الوثائق الثبوتية والشهادات الدراسية.

كما أكدت أنه لن يتم استقبال أي طالب أو طالبة لم تكتمل وثائقه، أو لم يحضر استمارة الطلب مطبوعة بشكل كامل وموقعة منه، أو نموذج طلب الالتحاق بالجامعة الأجنبية، التي تتوافر نماذجها على موقع الوزارة الإلكتروني.
وكانت إدارة البرنامج قد عملت على مراسلة جميع من انطبقت عليهم شروط الابتعاث وفق البيانات المسجلة في موقع الوزارة ، لمراجعة مراكز التدقيق التي تم اختيارها بناء على طلب كل مترشح، وذلك في مواعيد محددة باليوم والساعة، وذلك سعيًا منها إلى توفير وقت كاف لكل متقدم، والسهولة والانسيابية في العمل، التي تميزت بها مراكز التدقيق منذ الأعوام السابقة، والتي لا ينتظر فيها الطالب أو الطالبة فترة طويلة.

مقالات ذات صلة

اضف رد