سبعة ملايين شجرة في متنزه الأحساء لمواجهة زحف الرمال

الأحساء الآن – متابعات :

كشف مدير متنزه الأحساء الوطني المهندس محمد الحمام لـ»لشرق» عن وجود سبعة ملايين شجرة يضمها المتنزه لمواجهة زحف الرمال القادمة من الشمال باتجاه البلدات الشرقية، والذي أنشئ في عام 1382هـ كـمشروع لوقف زحف الرمال على مدينة العمران وما قربها، لتتحول فكرة الحجز إلى متنزه بعد نمو أشجاره بشكل كثيف، حيث تتوزع مصداته على مساحة 4500 هكتار. وأوضح أن إدارة المتنزه لاتزال تشرع في مواجهة حجز الرمال الشمالية، حيث تم تنفيذ ثلاثة مصدات بطول 15 كلم، وزراعة خمسة آلاف شجرة في كل واحد من هذه المصدات، وهذا ما يؤمن وضع الحجز للرمال، معتبراًَ أن المتنزه لم يغفل مسألة الحفاظ على المياه، حيث تروى ما نسبته 40% من أشجاره بالري الحديث الذي يعتمد على التنقيط، وكذلك توفير كميات من المياه المعالجة ثلاثياً بالتعاون مع هيئة الري والصرف في الأحساء.
وحول الاستعدادات لاستقبال الزوار في العطلة الصيفية، كشف عن وصول مجموعة من الألعاب للأطفال موزعة على جنبات الحدائق، وإنشاء خمس دورات مياه جديدة لاستقبال الأعداد التي تصل إلى 200 ألف زائر خلال فترة الصيف، مع تضاعف هذا الرقم في فصل الشتاء.
وكشف عن تجهيز ثلاثة مواقع في المتنزه لزراعة شجر الأراك، مضيفاً أن هذه الشجرة مباركة ويؤخذ منها السواك، وهو سنة من سنن المصطفى- صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم-، ويأتي ذلك لإكثارالأراك في المتنزه ومن ثم نقله إلى بقية مناطق المملكة العربية السعودية، وتقدر المساحات المزروعة بالأراك بـ470 ألف متر مربع.

مقالات ذات صلة

اضف رد