التحقيق في وفاة طفل “زائر” بمستشفى بالأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

تحقق شرطة محافظة الأحساء ومديرية الشؤون الصحية في المحافظة في ملابسات وفاة طفل (16 شهراً) داخل غرف التنويم في مستشفى الأمير سعود بن جلوي في مدينة المبرز التابعة للأحساء، وذلك قبل نهاية الزيارة مساءَ أول من أمس السبت.
وأكد مدير الشؤون الصحية في الأحساء الدكتور عبدالمحسن الملحم في تصريح إلى “الوطن” أمس أن التحقيق مستمر في الحادثة وجرى إبلاغ الجهات الأمنية التي باشرت في حينها، مبيناً أن ذوي الطفل أشاروا خلال إيضاحهم لظروف الحادثة إلى أنها ناتجة عن سقوط الطفل على الأرض أثناء عبثه بسرير إحدى غرف التنويم في المستشفى، وجرى تدوين ذلك في ملفات التحقيق التابعة لإدارته والتابعة للشرطة.
وأكد الملحم أن الطفل لم يكن منوماً، ولا مريضاً، ولا يوجد لديه ملف طبي في المستشفى، وحضوره إلى المستشفى كان بقصد الزيارة طبقاً لأقوال ذويه، وهذا مثبت في محاضر التحقيق. وبين الملحم أن الطاقم الطبي أجرى للطفل إنعاشا قلبيا إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد ساعات من تقديم العلاج، لافتاً إلى أن الطاقم الطبي استقبل الطفل وهو في حالة صحية حرجة مع توقف لنبضات القلب بجانب الإصابات الشديدة في أنحاء متفرقة من جسمه، مضيفاً أن التحقيق في حادثة وفاة الطفل سيستمر حتى يتم الوصول إلى الأسباب الحقيقية التي أدت إلى هذه الوفاة، وأيضا ستستكمل كافة الإجراءات النظامية بما فيها إصدار التقرير الطبي الشرعي.
وتحفظ المستشفى على جثمان الطفل في ثلاجة الموتى، فيما لا تزال الجهات الأمنية تعاين موقع الحادثة في المستشفى والاستماع لجميع الأطراف.

مقالات ذات صلة

اضف رد